"تخفوا بزي أجهزة السلطة".. الاحتلال يكشف عن تفاصيل اعتقال منفذي عملية نابلس

شهاب - ترجمة خاصة

كشفت القناة 12 العبرية، اليوم الأحد، تفاصيل اعتقال الشبان الذي يتهمهم الاحتلال بتنفيذ عملية "حومش" في نابلس الخميس الماضي.

وقالت القناة، إن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تمكنت من التعرف على أسماء أفراد الخلية بعد أن حصلوا على معلومات دقيقة عن مكان تواجدهم عن طريق العملاء ووسائل أخرى دون الكشف عنها.

وأضافت: "في الساعة الثانية فجرًا قاموا باقتحام المنزل بشكل مفاجئ، وهم يتخفون بزي أفراد أجهزة أمن السلطة الفلسطينية لخداعهم وإقناعهم لتسليم أنفسهم دون مقاومة".

وأشارت إلى أن "أول خطوة تمثلت بتشكيل غرفة عمليات مشتركة للجيش والشاباك والشرطة عدا عن غرفة العمليات التي شكلها جهاز الشاباك والتي اعتمدت على جمع المعلومات من العملاء والمصادر الأخرى والوسائل التكنولوجية".

ولفتت إلى أن "جمع معلومات من منطقة الحادث عبر الكاميرات والأدلة الأخرى التي يمكن أن تساهم في الكشف عن عدد المنفذين ونوع الأسلحة؛ وبعد وقت قصير تمكنوا من التعرف على السيارة التي استخدمها المنفذون".

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي عن اعتقال 4 فلسطينيين، من بلدة السيلة الحارثية قضاء جنين، بزعم تنفيذهم عملية إطلاق النار قرب مستوطنة "حومش" على الطريق بين جنين ونابلس.

وقال جيش الاحتلال إنه عثر خلال المداهمات على الأسلحة المستخدمة في عملية إطلاق النار التي أدت لمقتل مستوطن.

وأفادت مصادر محلية، أن جيش الاحتلال اعتقل خلال المداهمات في السيلة الحارثية كلاً: من الشيخ محمد يوسف جرادات، والشيخ إبراهيم موسى طحاينة، والشيخ محمود غالب جرادات، والأستاذ طاهر أبو صلاح، وغيث أحمد ياسين جرادات، وعمر أحمد ياسين جرادات.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة