بحر يبارك عملية الطعن في سجن نفحة ويحذر من تمادي الاحتلال في جرائمه

الاحتلال يقمع الأسرى

بارك رئيس المجلس التشريعي بالإنابة أحمد بحر عملية الطعن التي نفذها الأسير يوسف المبحوح في سجن نفحة وأسفرت عن إصابة سجان صهيوني، معتبراً العملية رداً طبيعياً على جرائم الاحتلال بحق الحركة الأسيرة، خاصة الاعتداء الأخير على الأسيرات الماجدات على اعتبار أن كرامتهن من أقدس المقدسات.

وقال بحر في تصريح صحفي: "إن جرائم الاحتلال وانتهاكاته بحق الأسرى خاصة التي تركزت في الآونة الأخيرة ضد الأسيرات، مخالف لكافة الأعراف والقوانين، واستمرارها يعني بلا شك انفجار الأوضاع داخل السجون وخارجها في وجه الاحتلال".

وأشاد بانتفاضة الأسير يوسف المبحوح نصرة للأسيرات، ورفضاً للظلم، داعياً الحركة الأسيرة إلى الالتفاف فيما بينها والوقوف سداً منيعاً أمام جرائم وإجراءات الاحتلال.

ودعا المجتمع الدولي والجهات القانونية الحرة حول العالم للتحرك لوقف جرائم الاحتلال وانتهاكاته بحق الأسرى والأسيرات، محذراً من مغبة استمرار الصمت الذي سيدفع الاحتلال للتمادي، وبالتالي الأوضاع على الانفجار.

وطالب بحر الكل الفلسطيني إلى رص الصفوف نصرة للأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال، والتحرك في كل الاتجاهات الممكنة من أجل تحريرهم خاصة من خلال صفقة وفاء أحرار جديدة تبيض السجون.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة