خاص الخفش لـ"شهاب": الوضع العام داخل سجون الاحتلال يشهد توتراً شديداً وهناك تخوفات حقيقة على الأسرى

توتر شديد في كافة سجون الاحتلال

قال الناشط في مجال الأسرى ومدير مركز أحرار لحقوق الإنسان، فؤاد الخفش، اليوم الثلاثاء، إن الوضع العام داخل سجون الاحتلال يشهد توتراً شديداً، وهناك تخوفات حقيقة على الأسرى.

وأضاف الخفش، في حديثه لوكالة "شهاب" للأنباء، أن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي تحرص على إبقاء حالة التوتر داخل السجون، لضمان إشعار الأسرى الفلسطينيين دائماً بالخطر، كنوع من أنواع التعذيب النفسي.

وتابع: "في الآونة الأخيرة ازدادت حدة التوتر عن المعتاد داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي وكان هناك تصعيد واضح تجاه الأسيرات الفلسطينيات غير مسبوق".

وأشار إلى أن ما يعيشه الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال جاء كرد من إدارة مصلحة السجون بعد تواصلهم مع الأسرى، للمطالبة بعدم المساس بالأسيرات، تحت عنوان (الأسيرات خط أحمر)، وما تبع ذلك من تهديدات من قبل الحركة الأسيرة.

وأكد الخفش على أن أوضاع الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال تزداد سوءً، خاصة بعد تنفيذ الأسير يوسف المبحوح عملية طعن لأحد السجانين في سجن نفحة، ما جعل إدارة السجون تزيد من قمع جميع الأسرى.

وعبر عن قلقه بسبب انقطاع التواصل بين المحاميين والأسرى، بعد عزل ثلة من قيادات الهيئة القيادية العليا لأسرى (حماس) داخل السجون.

وناشد المؤسسات الحقوقية الرسمية بالتدخل العاجل لتواصل المحامين مع الأسرى داخل سجن نفحة، لمعرفة أوضاع الأسرى الفلسطينيين وطبيعة ما يتعرضون له، خاصة مع وجود تخوفات على الأسير يوسف المبحوح منفذ العملية، وعلى بقية الأسرى الذين يعيشون حالة من القمع غير المسبوق.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة