خطواتنا التصعيدية مستمرة

خاص منسق الكتلة في "بيرزيت" لشهاب: رفعنا مطالبنا لإدارة الجامعة ولا نتيجة حتى اللحظة

جامعة بيرزيت

رفعت الحركة الطلابية في جامعة بيرزيت، مطالبها إلى إدارة الجامعة في ظل استمرار الخطوات التصعيدية الرافضة للقرارات التي اتخذتها الأخيرة. وفق إسماعيل البرغوثي منسق الكتلة الإسلامية في "بيرزيت".

وقال البرغوثي في تصريح خاص بوكالة "شهاب" للأنباء إن الحركة الطلابية باستثناء الشبيبة، رفعت مطالبها إلى رئاسة الجامعة أمس واليوم جرى حوار، لكن لا نتيجة أو حل حتى اللحظة، مؤكدا استمرار الخطوات التصعيدية.

ووفق البرغوثي، فإن المطالب تشمل، حل اللجنة التي صدرت بحق بعض ممثلي الأطر الطلابية وعدم تحويلهم إلى لجنة نظام، وتسهيل نشاطات الحركات الطلابية داخل الجامعة، واعتذار غسان الخطيب وكذلك عميدة شؤون الطلبة أو استقالتها، بالإضافة إلى تدخل جامعة بيرزيت للضغط على السلطة للإفراج عن ستة طلاب معتقلين لدى السلطة، على خلفية نشاطهم داخل الجامعة.

اقرأ/ي أيضا.. بالفيديو| وقفة طلابية غاضبة في بيرزيت رفضًا لقرار إدارة الجامعة بحق ممثلي عدد من الكتل

يُذكر أن آلاف الطلبة قد شاركوا أمس بوقفة غاضبة في جامعة بيرزيت؛ رفضا لقرار إدارة الجامعة، تشكيل لجنة لمعاقبة مسؤولي بعض الأطر الطلابية على خلفية تنظيم نشاطات وطنية في ذكرى انطلاقة فصائل فلسطينية خلال الأيام الماضية. فيما أغلقت الحركة الطلابية اليوم مبنى الإدارة في الجامعة.

وأفاد البرغوثي بأن إغلاق مبنى الإدارة جاء ردا على عدم استجابتها لمطالبها.

وحول البيان الذي أصدرته جامعة بيرزيت حول رفضها للاعتقال السياسي لطلبتها، حذر البرغوثي من أن يكون "إبرة مخدرة؛ كونه لم يحدث أي شيء على الأرض وما زال زملائنا الطلبة يُعذبون في البرد لدى السلطة على خلفية نشاطهم داخل الجامعة".

وفي وقت سابق اليوم، قالت جامعة بيرزيت في بيان عبر فيسبوك، إنها ترفض أي اعتداء أو اعتقال سياسي بحق طلبتها وأنها ترى بهذه الخطوة انتهاكاً لحقوق الطلبة. وذكرت أنها "تابعت –وما زالت تتابع- قضية الاعتقالات السياسية الأخيرة التي طالت 6 من طلبتها، حيث عمل محامي الجامعة على متابعة ملفات الطلبة في النيابة العامة، كما تواصلت مع عدد من المؤسسات القانونية والحقوقية لضمان سرعة الإفراج عن الطلبة المعتقلين.".

وأضاف منسق الكتلة الإسلامية أن "الحياة الجامعية ستعود إلى الوضع الطبيعي حال استجابت إدارة الجامعة إلى مطالب الحركة الطلابية، وما دون ذلك ستتواصل الخطوات التصعيدية".

وختم البرغوثي حديثه بالتأكيد على أن "الحركة الطلابية خط احمر"، مشددا على ضرورة التوقف عن تحجيمها وملاحقة نشاطاتها والتضييق عليها.

المصدر : خاص شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة