أكدت ثقتها بوعد المقاومة

بالفيديو عائلة الأسير المبحوح تحتفي بعمليته البطولية في سجن "نفحة" .. ما رسالة ابنته له؟

طفلة الأسير يوسف المبحوح

احتفّت عائلة الأسير يوسف المبحوح من جباليا شمال قطاع غزة، بعملية الطعن البطولية التي نفذها في سجن "نفحة" المُعتقل فيه، وأصاب سجان "إسرائيلي" بجراح؛ ردًا على جرائم الاحتلال بحق الأسيرات في سجن "الدامون".

وأعرب والد الأسير يوسف لـ"شهاب" عن فخره بما فعله ابنه نصرة وانتقاما للأسيرات، مؤكدا أن ما قام به "عمل بطولي يرفع الرأس وهذه رسالة لقيادة الكيان الإسرائيلي أن هناك أسود رابضة تستطيع أن تدافع عن الأسرى والأسيرات".

وأضاف : "هناك خطوط حمراء لا يمكن تجاوزها لا من خلال سلطة الاحتلال أو قمع الأسيرات والأسرى داخل السجون".

كما عبّر عن أمله بأن تكون هناك صفقة تبادل أسرى أخرى "وفاء أحرار 2"، متابعا إن "وعد المقاومة حق وإن قالت المقاومة صدقت".

فيما وجهت ابنته الطفلة رنا، رسالة إلى والدها منفذ عملية الطعن البطولية، قائلة : "بابا طعن اليهودي عشان يدافع عن الأسيرات. انت بطل رفعت راسنا وبنحبك كتير".

يشار إلى أن الأسير المبحوح قد أتم في شهر فبراير/شباط الماضي، عامه الثالث في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وفي مارس 2019، زعمت محكمة إسرائيلية في بئر السبع أن المبحوح البالغ من العمر 30 عاما، يشكل خطرا "على أمن إسرائيل"، حيث تم اعتقاله خلال عبوره من قطاع غزة إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وضمت لائحة الاتهام بحق المبحوح، 14 تهمة، من بينها الانخراط في صفوف كتائب القسام والمشاركة ضمن صفوف المقاومة في العدوان "الإسرائيلي" على قطاع غزة عام 2008 وعام 2012.

واتهمه الاحتلال، بإطلاق الصواريخ صوب الأراضي الفلسطينية المحتلة، وإعداد الألغام الأرضية المضادة للدبابات وحفر الأنفاق، بالإضافة إلى نصب كمين لجيش الاحتلال.

المصدر : خاص شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة