وفاة شاب متأثرا بإصابته إثر ملاحقة أمن السلطة لمركبته خلال استقبال أسير محرر

الشاب أمير عيسى اللداوي

أعلن مساء اليوم الثلاثاء، عن وفاة الشاب أمير عيسى اللداوي، والذي أصيب قبل أيام إثر ملاحقة أجهزة أمن السلطة مركبته أثناء استقبال أسير محرر بمخيم عقبة جبر قضاء اريحا.

وأفادت مصادر محلية أن الشاب اللداوي توفي بعد مكوثه 9 أيام في العناية المكثفة في مشافي مدينة أريحا.

وأصيب في ذات الحادث أربعة شبان اثنان منهم وصفت جراحهما بالخطرة، إثر انقلاب مركبتهم أثناء مطاردتها من أجهزة أمن السلطة بسبب رفع رايات حماس خلال استقبال القيادي في الحركة شاكر عمارة في أريحا.

وإلى جانب الشهيد اللداوي، ما زال الشاب إسلام فخر راقداً على سرير المستشفى دون أي حراك، بعد إصابته بجراح خطرة في ذات الحادثة.

وأكد القيادي الشيخ شاكر عمارة أنه من حق كل أسير محرر أن يستقبله الناس بكل الطرق المناسبة على اختلاف انتماءاتهم وراياتهم، والأصل أن يخرج كل الناس لاستقبال الأسير.

وأردف عمارة:" أمر مستغرب جدا ومستهجن أن تصبح هذه الطريقة متبعة من قبل الأجهزة الامنية في ملاحقه أبناء الحركة الإسلامية.

يشار إلى أن أجهزة أمن السلطة اعتدت خلال الفترة الماضية على عدد من مواكب تشييع الشهداء واستقبال الأسرى المحررين دون إبداء أي أسباب، فيما استدعت عدد آخر من المواطنين على خلفية مشاركتهم في استقبال الأسرى.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة