مواجهات مع الاحتلال على مدخل بلدة برقة شمال نابلس

مواجهات مع الاحتلال -أرشيف-

اندلعت مواجهات، ظهر اليوم الخميس، بين شبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة برقة شمال نابلس.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز السام بكثافة تجاه الشبان والمواطنين الذين خرجوا في مسيرة ردًا على ما تمسى "مسيرة المستوطنين"، أصيب عدد منهم بالاختناق بينهم صحفيون.

وكانت قد أغلقت جرافات الاحتلال، صباح اليوم، مدخلين غربي وشمال غربي بلدة برقة على طريق نابلس- جنين بالسواتر الترابية، ومنعت الدخول أو الخروج عبرهما.

ويأتي الإغلاق والتشديد استعداداً لمسيرة يعتزم المستوطنون تنظيمها من مستوطنة "شافي شمرون" باتجاه مستوطنة "حومش"؛ لمنع إخلاء المستوطنة الأخيرة، في ظل دعوات فلسطينية للتصدي للمستوطنين.

ودعت لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة نابلس إلى يوم غضب ونفير، للتصدي لاعتداءات المستوطنين الذي يحاولون فرض الأمر الواقع على شعبنا الفلسطيني.

وحثت اللجنة الجماهير الفلسطينية إلى المشاركة في مسيرة ستنطلق صوب أراضي برقة شمال نابلس، ودعت إلى التواجد عند الساعة الواحدة ظهرا، ردا على ما يسمى مسيرة الاستيطان.

ودانت عربدة المستوطنين وهمجيتهم، والتي استهدفت العديد من القرى والبلدات الفلسطينية، في نابلس وباقي محافظات الوطن، وشددت على ضرورة الوقوف في وجه المستوطنين في بلدة برقه.

 ووجهت اللجنة نداء إلى كل الجماهير الفلسطينية من أجل النفير وإشعال الأرض تحت أقدام الغزاة.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة