ضابط "إسرائيلي" كبير: أي اقتحام لمناطق الضفة بات يتحول لميدان معركة حقيقي

مواجهات في الضفة -أرشيف-

ترجمة خاصة - شهاب

اعترف ضابط "إسرائيلي" وُصِف بأنه كبير يعمل بوحدة النخبة التابعة لشرطة الاحتللا "يمام"، بأن هناك تغيرًا في طبيعة المواجهات التي تندلع بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال، خلال اقتحام مدن وقرى الضفة الغربية المحتلة.

وذكر الضابط، وفي تقرير نشره موقع "ماكو" العبري وترجمته وكالة "شهاب" أن المواجهات كانت تقتصر في الماضي على إلقاء الحجارة أو الزجاجات الحارقة، مستطردا : "إلا أن ما يحدث حاليا هو اطلاق رصاص وعبوات تجاه قوات الجيش وهو ما يعرضها للخطر".

كما تطرق إلى اعتقال وحدة "يمام"، أفراد الخلية التي نزعم الاحتلال تنفيذها عملية مستوطنة "حومش" شمال نابلس، قبل نحو أسبوع، منوها إلى ان عمليات الاعتقال بشكل عام تتم بفضل التعاون بين الوحدة و"الشاباك" وقوات الجيش. 

وبين أن "الشاباك" يقوم بالمهمة الرئيسة وهي توفير المعلومات، ثم تبدأ وحدة اليمام بالتحرك سرا لاقتحام المكان، بعد أن تحظى بتغطية من قوات الجيش التي تعمل على إغلاق المنطقة وعدم وصول المتظاهرين إلى المكان.

اقرأ/ي أيضا.. دعوات للنفير للتصدي للمستوطنين ونصرة لأهالي برقة

وأشار إلى أن قوات "يمام" يعملون في إطار خدمة دائمة ولديهم خبرة متراكمة غير موجودة لدى الجيش النظامي أو الاحتياط، عدا عن هيكليتها المكونة من سرايا ووحدات من عدة تخصصات كوحدة القرود المكلفة بعمليات التسلق ووحدة الكلاب ووحدة رأس الحربة والقناصة. وفق حديثه.

المصدر : خاص شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة