نمر في لحظة فارقة ..

جبارين: الضفة تشهد هبة واسعة ولن تخذل شعبنا في مواجهة جرائم الاحتلال

زاهر جبارين مسؤول مكتب الأسرى والجرحى في حركة حماس

قال مسؤول مكتب الشهداء والجرحى والأسرى في حركة "حماس" زاهر جبارين إننا نمر في لحظة فارقة لأبناء شعبنا وقضيتنا، ستكون الغلبة فيها لشعبنا الذي ستنتصر إرادته على المحتلين.

وأضاف جبارين في حديث لقناة الأقصى الفضائية تعقيبًا على الهبة الشعبية ضد اعتداءات المستوطنين في "برقة": "نحن أمام هبة جماهيرية واسعة في الضفة المحتلة ضد هجمات المستوطنين، وضفة العياش والهنود لم ولن تخذل شعبنا في مواجهة جرائم الاحتلال".

وأشار إلى أن شعبنا لم يبخل بتضحياته من أجل نصرة الأسرى والمسرى، وسوف ينتفض في كل مكان لنصرة برقة والضفة، وقال: "إرادتنا سوف تنتصر على الاحتلال، فكل أبناء شعبنا اليوم يلتحمون لمواجهة الاحتلال".

وشدد على أن "الأسرى هم قضية مقدسة والأسيرات خط أحمر، ولن نترك الأسرى وحدهم في السجون، ولن نتركهم لقمة سائغة للاحتلال المجرم".

ويوم أمس، دعت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة نابلس الجماهير الفلسطينية للمشاركة في فعاليات وتظاهرات التصدي للمستوطنين وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في نابلس وجنين.

ونجح ثوار بلدة برقة بالتعاون مع شبان بلدات فلسطينية مجاورة في إفشال محاولة المستوطنين لاقتحام البلدة، مساء السبت، بحماية عسكرية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وتصدى المواطنون ببسالة لقوات الاحتلال التي سعت لتأمين اقتحام المستوطنين للبلدة عند الساعة الثامنة من مساء أمس، حيث دارت مواجهات عنيفة تخللها رشق حجارة وزجاجات حارقة وتفجيرات صوتية وإطلاق نار صوب حواجز الاحتلال في نابلس وجنين.

وبحسب الهلال الأحمر الفلسطيني، أصيب خلال المواجهات مع الاحتلال في قرية بُرقة شمال غرب نابلس 247 إصابة، من بينها: 10 بالرصاص الحي، و48 بالرصاص المطاطي، وباقي الإصابات بالغاز السام.

وعلى إثر التصدي للاحتلال وهجمات مستوطنيه، ذكرت مواقع عبرية، أن قوات الاحتلال أصدرت مساء السبت قرارا بمنع مئات المستوطنين من الوصول إلى بؤرة "حومش" المخلاة حتى إشعار آخر، وقد أعلنت المنطقة "منطقة عسكرية مغلقة".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة