"رعب يلازم المستوطنين حتى اللحظة"

تحقيق إسرائيلي يكشف خفايا هبة عكا خلال معركة سيف القدس

تحقيق إسرائيلي يكشف خفايا هبة عكا خلال معركة سيف القدس

كشف تحقيق لقناة كان العبرية عن أحداث لم تُنشر خلال هبة الكرامة في مدينة عكا في مايو/آيار المنصرم تُظهر شراسة المواجهة وعجز القوات الإسرائيلية عن السيطرة.

ويشير تحقيق كان إلى أن المستوطنين في أحد الليالي حضروا بالمئات في عكا وهتفوا ضد العرب لكن تلك الليلة انتهت بمحاولة قتل بعضهم وإصابتهم وإطلاق نار بشكل مباشر نحوهم.

ويتضمن التحقيق مكالمات مسجلة لمستوطنين اتصلوا على الشرطة لإبلاغهم عن تعرض بيوتهم لإلقاء قنابل وإطلاق نار وكانت الشرطة عاجزة عن التعامل مع الحدث.

وتلفت القناة إلى أن أحد المستوطنين الذين أصيبوا خلال المواجهات قال إنه لا يمكن لليهود أن يعيشوا في عكا أبدًا.

فيما قال أحد المستوطنين الذين أصيبوا بالمواجهات، إنه لا يزال يسمع أصوات القنابل والرصاص في المنام، ولا يخرج من البيت نهائيا خشية أن يقتل.

وعلى عكا ما حدث، رئيس بلدية عكا يقول إن الشاباك والشرطة قدرت أنه لن يحدث شيء في عكا، قد تكون أحداث بسيطة منفصلة لكن لن يحدث مواجهات.

أما قائد شرطة عكا فكشف أن السلطات وصلت لقناعة أو قرار بأن تحاول قدر الإمكان أن لا يسقط قتلى في صفوف المستوطنين، لم يعد مهما إحراق المركبات والممتلكات أو أي شيء آخر، كما كشف قائد الشرطة عن وقوع اشتباكات مسلحة في المدينة مع فلسطينيين.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة