القيادي جرار: ثوار الضفة سيغيّرون المعادلة وسيقفون سدا في وجه الاحتلال ومستوطنيه

القيادي في حركة حماس عبد الجبار جرار

أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس، عبد الجبار جرار، اليوم الثلاثاء، أن الشبان الفلسطينيين الذين خرجوا لمواجهة قوات الاحتلال والمستوطنين خلال الأيام الماضية، هم من سيغيرون المعادلة في الضفة المحتلة.

وقال جرار إن الشبان الفلسطينيين وقفوا سدًا في وجه الاحتلال ومستوطنيه بعد انتهاكاتهم المستمرة بحقهم.

وأضاف أنهم خرجوا من أنفسهم للدفاع عن شرف القضية الفلسطينية وليس منتمين لأي فصيل، مشددًا على أنه "كلما زاد الهجوم على الفلسطينيين من قبل المستوطنين سيواجهون بمقاومة أكبر".

وتابع أن الرسالة التي يوصلها الشباب الفلسطيني في الضفة خلال مواجهته قوات الاحتلال مفادها أن المقاومة هي طريقهم وسبيلهم.

ولفت الانتباه إلى أن ما يحصل في الضفة المحتلة من اقتحامات للمدن والقرى وما يقوم به المستوطنين لا يرضي أحد.

ووصف الوضع السياسي في الضفة بأنه صعب، مضيفا أن الشعب الفلسطيني اتخذ المقاومة طريقاً لمجابهة الاحتلال.

وتصاعدت هجمات المستوطنين بحماية مباشرة من قوات الاحتلال الإسرائيلي في الآونة الأخيرة، في ظل صمود واستبسال منقطع النظير للمواطنين والمجموعات الشبابية التي تستنفر على مدار الساعة لمواجهة الإرهاب الإسرائيلي المنظم في أنحاء الضفة المحتلة.

ونجح ثوار بلدتي برقة وسبسطية بالتعاون مع شبان بلدات فلسطينية مجاورة مساء السبت وفجر الأحد في إفشال محاولات المستوطنين لاقتحام البلدتين، بحماية عسكرية مشددة من قوات الاحتلال.

وتصدى المواطنون ببسالة لقوات الاحتلال التي سعت لتأمين اقتحام المستوطنين للبلدتين، حيث دارت مواجهات عنيفة تخللها رشق حجارة وزجاجات حارقة وتفجيرات صوتية.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة