السلطة تواصل اعتقال الشقيقين سرور على خلفية سياسية

فقغقفغ.PNG

يواصل جهاز المخابرات التابع للسلطة في الضفة الغربية اعتقال الشقيقين مصعب وعبد الله سرور من بلدة نعلين برام الله لليوم الـ ١٢ على التوالي، على خلفية سياسية.

وقالت مجموعة محامون من أجل العدالة إنها تتابع قضية الشقيقين سرور، وتواصل تقديم طلبات إخلاء السبيل بالتزامن مع استمرار رفض الإفراج عنهما.

وجددت المجموعة تأكيدها على أن أغلب الاعتقالات السياسية جرت دون إبراز مذكرة توقيف أو تفتيش صادرة من جهات الاختصاص ممثلة بجهاز النيابة العامة.

وتابعت قائلة "أنه فور تنفيذ هذه الاعتقالات تبدأ في اليوم التالي إجراءات شرعنتها من قبل النيابات المختصة، بهدف توفير مساحة أوسع تتيح لجهات التحقيق التابعة للأجهزة الأمنية الاستحواذ على صلاحيات النيابة العامة، وإطالة مدة التوقيف التي باتت غالبًا أداة عقاب في يد أجهزة السلطة ضد النشطاء السياسيين ونشطاء الرأي".

وكانت محكمة صلح رام الله، قد مددت اعتقال الشقيقين لـ١٥ يومًا بتاريخ ١٦ ديسمبر\كانون الأول ٢٠٢١، مع تواصل منع المحامي وعائلتهما من الزيارة.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة