زيارته لغانتس "زيارة رحم"

خاص دبلوماسي فلسطيني لشهاب: يجب تنفيذ الإعدام بحق محمود عباس لمطابقة لوائح "الخيانة العظمى" عليه

سفير فلسطيني سابق لشهاب: تنطبق على محمود عباس كل لوائح "الخيانة العظمى" ويجب تنفيذ الإعدام بحقه

غزة – محمد هنية

وصف السفير الفلسطيني السابق وعضو المجلس الثوري السابق لفتح، ربحي حلوم، لقاء محمود عباس بوزير جيش الاحتلال بيني غانتس بـ "الخياني"، مشددا على ضرورة محاسبة عباس بتهمة "الخيانة العظمى".

وقال حلوم في حديث خاص لوكالة "شهاب"، "إن لوائح ميثاق فتح تنص على حكم الإعدام بحق كل من يرتكب خيانة الاتصال مع العدو، أو إلقاء السلاح أمام العدو، أو التنسيق مع العدو، فما بالك بمن يخدم العدو ويحرسه وينسق معه ويحميه".

وأضاف "جميع اللوائح الداخلية لفصائل المقاومة وقانون الثورة الفلسطيني حول الخيانة العظمى تنطبق على محمود عباس"، مطالبا بتشكيل محكمة ثورية لعباس وتنفيذ الحكم الثوري بالإعدام بحقه.

وتابع سفير منظمة التحرير السابق في 5 دول، "يجب على الفصائل رفع الغطاء عنه، ومحاكمته فهو يصر على أداء دوره بتقديم خدماته للاحتلال منذ أوسلو"، مؤكدا أن عباس لم يتعظ من تصرفاته اللاوطنية وممارساته الكارثية بحق شعبه ووطنه من تنسيقه الأمني وارتهانه المطلق للاحتلال.

ووصف زيارة عباس لمنزل وزير جيش الاحتلال بيني غانتس الليلة الماضية بـ "زيارة الرحم"، لافتا إلى أنها تأتي في سياق "اللقاءات الدائمة بين العميل ومشغله".

وأعلنت الفصائل الفلسطينية عن رفضها واستنكارها الشديدين للقاء الذي تم الليلة بين رئيس السلطة محمود عباس ووزير الحرب "الإسرائيلي" بيني غانتس بمنزل الأخير في "تل أبيب"، معتبرين أنه "جريمة وطنية تؤكد استمرار تمسك السلطة بالوهم".

وكان عباس قد التقى غانتس الليلة، فيما أكد الأخير في بيان له أنه ينوي مواصلة تعزيز إجراءات "بناء الثقة"، مشددا على "الاهتمام المشترك في تعزيز التنسيق الأمني والحفاظ على الاستقرار الأمني ومنع الإرهاب والعنف".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة