شهد توحش إسرائيلي ضد مدينة القدس

بالفيديو حمادة: 2021 محطة مشرقة بتاريخ شعبنا أثبتت فيه المقاومة أن القدس خط أحمر

الناطق باسم "حماس" عن مدينة القدس محمد حمادة

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن مدينة القدس المحتلة محمد حمادة إن عام 2021 مثّل محطة مشرقة في تاريخ الشعب الفلسطيني، اثبتت فيه المقاومة للاحتلال أن المسجد الأقصى والقدس خطًا أحمر.

وأوضح حمادة في تصريح خاص لوكالة شهاب، أن المقاومة الفلسطينية تألقت في معركة "سيف القدس" وأثبتت لكل العالم بأن القدس دونها الدماء.

وتابع، لقد دافع شعبنا في معركة "سيف القدس" عن القدس والأقصى، وضرب أروع مثال للرباط والتحدي، وامتد هذا المثل إلى سائر أرجاء فلسطين.

وأضاف، معركة "سيف القدس" جعلت عنوان القدس عالياً، وقد تنبه الجميع لذلك، حتى هب للدفاع عن القدس الفتى عمر أبو عصب، والشيخ الشهيد فادي أبو شخيدم، وأبطال نفذوا عمليات في الضفة الغربية، كلها كانت تحمل عنوان القدس والدفاع عن المسجد الأقصى المبارك.

وأشار حمادة إلى إن المقاومة الفلسطينية شكلت في العام 2021 محطة تاريخية مباركة، أكدت فيها أن وعي الأمه ووعي الشعب الفلسطيني لا زال نابضا بالمقاومة، وأنه لا يمكن السماح للاحتلال بأن يستمر في عدوانه على القدس والمسجد الأقصى المبارك.

وفي المقابل، أكد حمادة أن عام2021 شهد توحش كبير من قبل الاحتلال بحق مدينة القدس المحتلة، مبني على حالة التطبيع واللهاث العربي نحو بناء علاقات مع الاحتلال.

وبين أن الورقة التي منحتها الادارة الأمريكية للصهاينة بأن القدس عاصمة لهم، دفعت الاحتلال للتغول بحق أهلنا في القدس قتلا وتهجيرا وتدميرا، واقتحام للمسجد الأقصى.

ولفت الناطق عن مدينة القدس، أن الاحتلال وضع لنفسه هدفا خلال العام المنتهي، وفشل في تحقيقه وهو إنجاز مخطط التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة