شهيد برصاص الاحتلال بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن شمال سلفيت

شهيد برصاص الاحتلال بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن شمال سلفيت

استشهد شاب فلسطيني، صباح اليوم الجمعة، برصاص جيش الاحتلال بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن قرب مفترق "جيتي" غرب سلفيت.

وقالت وزارة الصحة إن الشهيد هو الشاب أمير عاطف ريان، من قراوة بني حسان بمحافظة سلفيت

وقال موقع (حدشوت حموت)، إن منفذ محاولة الطعن، أصيب بجروح حرجة، بعدما أصيب بعيار ناري في بطنه. قبل الإعلان عن استشهاده.

وبحسب زعم مصادر عسكرية إسرائيلية، فإن الشاب وصل إلى مفترق جيتي أفيشار” الاستيطاني، بالقرب من مستوطنة أرئيل ما بين نابلس وسلفيت، وبحوزته سكين، محاولًا طعن أحد الجنود في المكان، قبل أن يتم إطلاق النار عليه.

ووفقا للقناة 14 العبرية، فإن قوات الجيش بالتعاون مع الشاباك ينفذون عملية بحث لملاحقة سيارة على متنها شخصين أوصلا منفذ محاولة الطعن لمفرق جيتي

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة