الاحتلال أوهن من بيت العنكبوت

المقاومة قوة ردع وقدرة على فرض المعادلات رسختها بالدم

أثبتت المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، قدرتها على فرض المعادلات، في كل مواجهة تخوضها مع الاحتلال الصهيوني، دفاعا عن الأرض والقضية الفلسطينية.

ورسمت المقاومة الفلسطينية قواعد اشتباك رسختها بالدم، وقدرتها على الإدارة الحكيمة والمواجهة مع المحتل"، وأكدت على أن لكل فعل رد فعل، فكانت بالمرصاد على جرائم الاحتلال وعدوانه المتواصل على شعبنا الفلسطيني

قواعد اشتباك رسختها بالدم

وأكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مشير المصري، "قدرة المقاومة على فرض معادلات جديدة مع الاحتلال الصهيوني"، مضيفا "لا شك أن المقاومة من خلال المعارك التي خاضتها فرضت معادلات جديدة في إدارة الصراع، ورسمت قواعد اشتباك رسختها بالدم، وقدرتها على الإدارة الحكيمة والمواجهة مع المحتل".

وتابع المصري خلال حديث خاص لوكالة "شهاب" اليوم الأحد، "لم تعد سطوة العدو وعنفوانه هي التي تحدد معالم هذه المرحلة وإدارة المعركة، وبات معلوما للجميع أن بيت الاحتلال أوهن من بيت العنكبوت".

وشدد على أن انتفاش المحتل بظلمه وارهابه لا يخف المقاومة، التي تقف في الثغر المتقدم في الدفاع عن الشعب والقضية".

وحول القصف الإسرائيلي على قطاع غزة الليلة الماضية، أكد المصري أنه "يعكس طبيعة الاحتلال وإرهابه المجرم"، محذرا الاحتلال الإسرائيلي من مغبة الاستمرار في عدوانه".

وبين، أن القصف الصهيوني على غزة يدلل على جِبلة المحتل، وعدوانه وإرهابه المجرم"، مؤكدا أن المقاومة يدها على الزناد، وهي جاهزة للدفاع عن شعبنا الفلسطيني"، مردفا نؤكد على معادلة "لكل فعل رد فعل".

وشدد المصري على أن تصدي المقاومة الفلسطينية للعدوان الصهيوني دليل على حالة اليقظة على مدار اللحظة، وتأكيد على قواعد الاشتباك التي فرضتها المقاومة، وعدم السماح للاحتلال بتجاوزها أو القفز عنها".

 

خلط الأوراق

بدوره، شدد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أحمد المدلل، على أن المقاومة هي القادرة على أن تقود زمام المبادرة وهي من تحدد معالم أي معركة قادمة مع الاحتلال، مشيرا إلى حالة الارباك التي يعيشها الاحتلال الصهيوني".

ولفت المدلل في حديث خاص لوكالة "شهاب" إلى أنه أمام تطور إمكانيات المقاومة وقدرتها على صنع معادلات جديدة في الصراع مع العدو الصهيوني، خاصة بعد معركة "سيف القدس"، جعلت الاحتلال يعيش حالة إرباك على جميع المستويات، خصوصا ذلك العجز والتردد والفشل التي منيت به المؤسسة الأمنية والعسكرية الصهيونية في ظل ائتلاف صهيوني هش وضعيف".

وأكد أن العدوان الإسرائيلي على غزة الليلة الماضية، يهدف إلى خلط الأوراق في المنطقة، مشددا على جاهزية المقاومة للرد على أي حماقة يرتكبها الاحتلال".

وقال المدلل إن عدوان الاحتلال على غزة، محاولة لاستفزاز المقاومة الفلسطينية، وكسر إرادة شعبنا، وخلط الأوراق في المنطقة"، مشددا على أن المقاومة الفلسطينية "لا يمكن أن تصمت على هذه الخروقات المستمرة".

وأضاف " أثبتت المقاومة أنها جاهزة للرد على أي عدوان ضد شعبنا، لذا كانت رسالة المقاومة واضحة بالأمس، أنها "لا يمكن أن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي حماقة يرتكبها العدو الصهيوني".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة