"معاريف": يجب على "إسرائيل" التعامل بجدية مع تصريحات هنية

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية

شهاب - ترجمة خاصة

أكدت صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم الجمعة، أنه يجب على الحكومة الإسرائيلية التعامل بجدية مع تصريحات رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، حول إصرار حركته على إطلاق سراح الأسرى وزيادة الغلة لإجبار "إسرائيل" على الإفراج عنهم.

وقال المراسل السياسي للصحيفة جاكي خوجي، إن "هذه التصريحات لا تأتي من فراغ وهي نتاج لفشل المفاوضات المتعلقة بإتمام صفقة تبادل أسرى جديدة".

وأضاف خوجي، أن "فشل المفاوضات على مدار سبع سنوات يدفع حماس للبحث عن حلول فعالة كخطف جندي للمساومة عليه كما حدث مع جلعاد شاليط عام 2006، وهو ما يوجب على إسرائيل التعامل مع هذه التصريحات بجدية واعتبارها مؤشر على نية حماس خطف جنود".

اقرأ أيضًا: محللان: تصريحات هنية إشارة واضحة لتوجه حماس لتفعيل عمليات خطف الجنود

وقبل أيام، كشف رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية أن لدى المقاومة 4 أسرى إسرائيليين، متعهدا بإجبار الاحتلال على صفقة تبادل أسرى، ومهددا في الوقت نفسه بأسر المزيد من جنود الاحتلال.

وأكد هنية، في حديثه لقناة الجزيرة القطرية، أن الإفراج عن الأسرى على سلم أولويات الحركة، وفي مقدمتهم الأسرى الستة الذين سبق أن فروا من سجن جلبوع، قبل أن يعيد الاحتلال أسرهم.

وحذر هنية الاحتلال من أنها إذا لم تقتنع بما تملكه المقاومة من أسرى -وعددهم 4 جنود في الوقت الحالي- فإن حماس ستعمل عبر أذرعها على زيادة الغلة من جنود الاحتلال.

 

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة