الصدر: الضغوط الخارجية لن تثني العراق عن تشكيل حكومة أغلبية وطنية

الزعيم السياسي العراقي البارز مقتدى الصدر

قال الزعيم السياسي العراقي البارز مقتدى الصدر، الجمعة، إن الضغوط الخارجية لن تثني بلاده عن تشكيل حكومة أغلبية وطنية.

جاء ذلك في تغريدة للصدر (شيعي) عبر حسابه على تويتر، والذي حقق تحالفه السياسي أعلى المقاعد في انتخابات البرلمان التي جرت في أكتوبر/تشرين أول الماضي.

وأوضح الصدر: "إرادة الشعب الحر فوق كل الضغوطات الخارجية الغربية منها فضلاً عن الشرقية، وإرادة الشعب هي حكومة أغلبية وطنية".

وأضاف: "أي ضغوطات خارجية لن تثنينا عن ذلك، وأي تهديدات ستزيدنا تصميمًا وتقدمًا وعزمًا نحو ديمقراطية عراقية أصيلة حرة ونزيهة".

ويتبنى الصدر منذ إعلان نتائج الانتخابات نهاية العام الماضي، قرارا بتشكيل حكومة أغلبية وطنية، بعيدا عن توجهات القوائم الشيعية التي تطالب بتشكيل حكومة أغلبية سياسية.

ويأتي موقف الصدر في وقت يسعى فيه محور قوى الإطار التنسيقي (يضم معظم الفصائل الشيعية) لإجراء تفاهمات تقود لتشكيل حكومة أغلبية سياسية في البلاد.

وفي ديسمبر/كانون أول الماضي، صدقت المحكمة الاتحادية العليا على نتائج الانتخابات، وردت الدعوى لإلغاء نتائجها بداعي أنها "مزورة".

وجاء إقرار النتائج بصورة نهائية بعد الكثير من الجدل والتوترات التي شهدتها البلاد، إذ اعترضت غالبية القوى والفصائل الشيعية عليها، معتبرة أنها "مفبركة" و"مزورة".

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة