أولمرت ونتنياهو يرفضان اقتراح تسوية في دعوى تشهير

أولمرت ونتنياهو في المحكمة

رفض رئيس حكومة الاحتلال الأسبق، إيهود أولمرت، ورئيس المعارضة، بنيامين نتنياهو، اقتراح تسوية المحكمة، في دعوى نتنياهو التي اتهم فيها أولمرت بالتشهير ضده، بعدما وصف أفراد عائلة نتنياهو بأنهم يعانون من أمراض نفسية.

وقدم نتنياهو وزوجته ونجله يائير الدعوى ضد أولمرت بعدما وصفهم بأنهم "مرضى نفسيين"، وطالبوا بتعويض بمبلغ 837 ألف شيكل. وفي سياق رده على الدعوى، طلب أولمرت إجراء فحص نفسي لأفراد عائلة نتنياهو الثلاثة.

إلا أن القاضي ألمح لأولمرت محذرا أن "المسألة التي تقلقني والمشكلة المركزية هي أن النظر في هذا الملف ليس إذا كان المدعون أصحاء أم لا. السؤال هو إذا كان لدى أولمرت قاعدة حقائق كي يقول ما قاله".

وسأل القاضي أولمرت، في بداية الجلسة، حول "الوسائل التي اتبعتها قبل أن تقول هذه الأمور كي نعرف أنك تقول الحقيقة". وأجاب أولمرت أنه "تابعت أفعالهم، وسمعت تسجيلات لأفراد العائلة، واستشرت خبراء وأشخاصا مقربين منهم. وزودوني بتفاصيل سلوكية التي توصف عادة بأنها سلوكيات غير طبيعية، سلوكيات مجنونة".

وطلب المحامي أمير تيتونوفيتش، وكيل أولمرت، كشف معلومات طبية تتعلق بأفراد عائلة نتنياهو. لكن القاضي قال إنه "خسارة أن اللهجة في كتابي الادعاءات وصلت إلى حيث وصلت. يأخذون هنا موضوعا مؤلما حول مواجهة أمراض نفسية، ويحولونها سيرك. واستخدام مصطلح مريض نفسي كشتيمة هو أمر ظالم".

وقال المحامي يوسي كوهين، وكيل عائلة نتنياهو، إنه "لا أفهم كيف يكتب شخص أن سارة نتنياهو كانت في مصح علاجي... وفي دولة أخرى كانوا سيعتقلون أولمرت". ورد القاضي أنه "نحمد الله أننا لسنا في دولة أخرى".

واقترح القاضي على اولمرت ومحاميه أن "يعلن المدعى عليه لمحضر المحكمة أن أقواله كانت بمثابة تعبير عن رأي، وأنه لا يعرف إذا كانت حقيقة أم لا، وأنه لا يعتقد أن هذا موضوع ينبغي أن تنظر المحكمة فيه. وقد يكون الضرر العام لجميع الأطراف كبيرا، وأعتقد أنه من الأفضل عدم القيام بذلك. وثمة مصلحة لكلا الطرفين بعدم تحويل هذا الموضوع إلى سيرك".

وأشار القاضي إلى أن أفراد عائلة نتنياهو رفضت إبلاغ المحكمة بعنوان سكنها، وأن يكون مكتب محاميهم. وكان القاضي قد رفض، أمس، طلب عائلة نتنياهو بعدم الحضور إلى قاعة المحكمة.

وجاء في رد أولمرت على الدعوى والذي قدمه إلى المحكمة، أن أفراد عائلة نتنياهو خضعوا لعلاجات نفسية، وأنه لهذا السبب يجب رد دعوى القذف والتشهير التي قدموها ضده لأنهم "مرضى نفسيين"، كما طلب رفع الحصانة الطبية عن نتنياهو وزوجته ونجله.

المصدر : عرب 48

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة