بينيت: قلقون من محادثات فيينا وانتقلنا لمفهوم الهجوم المتواصل

نفتالي بينيت

قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، خلال اجتماع للجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، اليوم الإثنين، إن إيران هي التحدي الأكبر الذي تواجهه إسرائيل، وأنه قلق من المفاوضات حول اتفاق نووي في فيينا، وكرر عدم التزام إسرائيل باتفاق كهذا.

وأشار بينيت إلى أن "إيران على رأس قائمة تحدياتنا. وإيران هي رأس الأخطبوط الذي يرسل نحونا وإلى جميع حدودنا أعداء وأذرعها، ونواجه إيران وأذرعها ليل نهار. وأجرينا تغييرا بالانتقال إلى مفهوم هجوم متواصل وليس دفاعا متواصلا فقط".

وأضاف "نحن قلقون بالتأكيد من محادثات فيينا. ويهمني القول والتوضيح هنا أننا لسنا طرفا بالاتفاقيات. ولسنا ملتزمين بما سيدوّن فيها، في حال تم توقيعها، وسنستمر في الحفاظ على حرية عمل كاملة في أي مكان وزمان ومن دون قيود".

وتطرق بينيت إلى الوضع السياسي الداخلي في إسرائيل، وقال "إني أرى أهمية بالإشراف البرلماني للكنيست على الحكومة في جميع المجالات، وفي قدس الأقداس طبعا وهو الأمن القومي الإسرائيلي. ووضع أمننا القومي جيد ويتعزز بوجود عدد غير قليل من التحديات".

واعتبر بينيت أن "الخطوات المركزية والأهمية المركزية التي طرأت هذه السنة هي استقرار المؤسسة السياسية الإسرائيلية. فقد كانت في دوامة لعدة سنوات، الأمر الذي الحق ضررا شديدا بالأمن القومي الإسرائيلي بكافة أبعاده".

وأضاف أنه "جعلنا المؤسسة تستقر، ومررنا ميزانية. واقتصاد إسرائيل متين، وهو في نمو بنسبة 7%، بفضل سياستنا ضد الإغلاقات (إثر انتشار فيروس كورونا). وبفضل نمو بـ7% نأخذ مالا كثيرا ونستثمره في تعاظم أمن الجيش الإسرائيلي ومجمل جهاز الأمن، والذي لم نشهد مثله منذ سنوات".

المصدر : مواقع إلكترونية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة