بعد إفراج الاحتلال عنه بساعات

خاص زوجة الأسير المُحرر عاصي تروي لشهاب تفاصيل اقتحام قوات السلطة لمنزلهم

الأسير المحرر ناجح عاصي

أعربت زوجة الأسير المحرر وممثل قائمة "القدس موعدنا" ناجح عاصي عن أسفها إزاء اقتحام عناصر أجهزة أمن السلطة لمنزلهم ونزع يافطات التهنئة ورايات حركة حماس، واصفة الموقف بالمؤلم.

وقالت زوجة الأسير عاصي في تصريح خاص لوكالة "شهاب" للأنباء : "للأسف تفاجأت صباح اليوم بقوات أمن السلطة أمام بوابة المنزل وهم يريدون إنزال الرايات ويافطات التهنئة، فسألهم أبو مجاهد (زوجها) عن السبب، فردوا (هيك الأوامر)".

وأضافت : "تسلق عناصر السلطة أسوار المنزل وأنزلوا الرايات، وعندما طلبنا منهم أخذها رفضوا ذلك وردوا علينا بالقول (الحقونا على مركز الشرطة وهناك بتستلموها)".

ولفتت عاصي إلى أن أحد الجيران تصادف مروره من أمام بوابة المنزل سأل أبو مجاهد: ابني سيتم الإفراج عنه بعد أيام هل سيتعاملون معنا بنفس التصرف!.

وتساءلت بأسف : "هل هكذا يتم تكريم الأسرى الفلسطينيين، الذي ضحوا بأعمارهم وزهرة شبابهم، وغابوا عن أهلهم وأطفالهم؟!".

وأشارت زوجة المُحرر عاصي إلى أن الأسير في أي مكان في العالم له احترامه وتكريمه من قبل الدولة تقديرًا لهم على تضحياتهم ونضالهم، إلا عندنا تقوم أجهزة السلطة بنزع يافطات التهنئة بالحرية.

وشددت على أن "هذه التصرفات وعلى الرغم من الأذى النفسي الذي تسببه لأهالي الأسرى المحتفلين بتحررهم من سجون الاحتلال، إلا أنها لن تزعزع من عزيمتنا ومسيرتنا".

وأعربت عن أملها بأن تترفع السلطة عن هذه التصرفات، وأن تعم الوحدة الوطنية كافة الأراضي الفلسطينية.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة