جيش الاحتلال يتخوف من تأثير كورونا على عملياته

تدريبات لجيش الاحتلال

أعربت مصادر عسكرية إسرائيلية، يوم الأربعاء، عن تخوفها من تأثير الموجة الجديدة من فيروس كورونا على سير عمليات جيش الاحتلال بالمناطق كافة.

وقالت المصادر، إن هناك أكثر من 5 آلاف جندي وموظف عسكري أصيبوا بالمتحور الجديد "أوميكرون"، بالإضافة إلى وجود الآلاف قيد الحجر الصحي.

ودعا قائد الأركان "أفيف كوخافي" وزارة الصحة إلى تقليص مدة الحجر الصحي إلى 5 أيام خوفًا من تأثر نشاطات الجيش بالموجة الجديدة.

وأجرى كوخافي جلسة مشاورات أمس لـ"الحفاظ على استمرار نشاطات وعمليات الجيش، مع التشديد على الوحدات القتالية والخاصة وسلاح الجو والدفاع الجوي والمنشآت حساسة".

وتقرر خلال الجلسة الطلب من وزارة الصحة تقليص مدة الحجر الصحي إلى 5 أيام وخاصة داخل الوحدات ذات الطابع العملياتي الخاص، كما طلب كوخافي من الجبهة الداخلية مساعدة وزارة الصحة في مواجهة الموجة الجديدة.

ويأتي ذلك بعد إصابة جنرالين في الجيش بكورونا، وهما رئيس شعبة القوى البشرية "ينيف عشور"، ومنسق أعمال الحكومة في الأراضي المحتلة غسان عليان.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة