"الشاباك" يعتقل 4 إسرائيليات بتهمة التجسس لصالح المخابرات الإيرانية

جهاز المخابرات الإسرائيلي "الشاباك"- أرشيفية -

كشف جهاز المخابرات الإسرائيلي "الشاباك"، اليوم الأربعاء، عن اعتقال 4 سيدات اسرائيليات بتهمة التجسس لصالح المخابرات الإيرانية.

وقال جهاز "الشاباك"، في بيان صحفي، إن نصراً من المخابرات الإيرانية تواصل مع الإسرائيليات عبر "الفيسبوك" وعرف عن نفسه بأنه شخص يهودي يعيش في إيران اسمه "رامبود نمرد".

وأضاف أن "رامبود" تواصل عبر "الواتس آب" أيضاً مع الإسرائيليات وأجرى مكالمات فيديو معهن ولم يكشف عن وجهه خلالها بحجة أن كاميرا هاتفه معطلة.

وبحسب "الشاباك"، أن "بعض المعتقلات استمرين في العلاقة معه رغم اشتباههن بأنه يعمل لدى جهة استخباراتية ونفذن المهام المطلوبة منهن مقابل أموال".

وتابع: "إحدى الإسرائيليات تواصلت مع الضابط الإيراني لعدة سنوات، صورت خلالها السفارة الأمريكية في تل أبيب سراً بالإضافة داخل مقر وزارة الداخلية الإسرائيلية ومؤسسات أخرى، وقد ساعدها زوجها في المهام وكان على علم بما تقوم به.

وأشار "الشاباك"، إلى أن عنصر المخابرات الإيرانية "أقنع نجل الإسرائيلية بالانضمام لجناح الاستخبارات في الجيش الاسرائيلي عند وصوله للتجنيد".

ولفت إلى أن "إحدى المجندات للعمل معه صورت حفلاً أقامه الجيش للجنود، وأسست جمعية للإسرائيليين ذوو الأصول الإيرانية، إضافة إلى شراء معدات الكترونية ومحاولة تصوير السفارة الأمريكية في القدس المحتلة".

وبحسب "الشاباك" فإن "معتقلة إسرائيلية ضمن المجموعة حصلت على أموال من الشخصية الإيرانية خلال لقاء مع شخص آخر في تركيا"، قد جرى تقديم لوائح اتهام ضدهن في المحاكم الإسرائيلية.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة