أسر 19 عاما في سجون الاحتلال

القيادي الحاج: السلطة ارتكبت جريمة أخلاقية ووطنية باعتقال المحرر سامر درويش

أكد القيادي في حركة حماس خالد الحاج، اليوم الجمعة، أن  اعتقال أجهزة السلطة للأسير سامر درويش الذي أمضى 19 عاما في سجون الاحتلال وعمره أكثر من 40 عاما وهو مريض جدا وأفرج عنه قبل شهور، جريمة أخلاقية ووطنية بحق فلسطين والأسرى.

وقال الحاج في تصريحات صحفية:" هذه الجريمة ليس لها ما يبررها بأي حال، وهي استكمال للإجراءات التي اتخذت بحق الأسرى الذين أمضوا ذات المدة ومنعوا استقبالهم واعترضوا مواكب حريتهم واعتدوا على المشاركين بالضرب والغاز".

وطالب بضرورة الإفراج الفوري عن الأسير المحرر "درويش" وبقية المعتقلين السياسيين من سجون السلطة حتى يتفرغ الفلسطيني لمقاومة المستوطنين وجرائمهم ضد الإنسان والأرض الفلسطينية والمقدسات.

وأشار الى أن اعتقال سامر وبقية إخوانه يدل دلالة واضحة على كذب التضامن مع الأسرى والأسيرات والمرضى، من قبل من اعتقل سامر وإخوانه.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة