حكومة موريتانيا تدعو الأحزاب للاتفاق على آليات الحوار السياسي

حكومة موريتانيا تدعو الأحزاب للاتفاق على آليات الحوار السياسي

دعت الحكومة الموريتانية، الجمعة، الأحزاب السياسية بالبلاد إلى الاتفاق على آجال وآليات ومواضيع الحوار السياسي الذي دعا له الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقال وزير الثقافة، متحدث الحكومة، المختار ولد داهي، في مؤتمر صحفي بالعاصمة نواكشوط، إن "الأحزاب السياسية (الموالية والمعارضة) مطالبة بالاتفاق على آليات ومواضيع الحوار السياسي وتحديد آجاله".

وأضاف: "الحكومة تدعم هذا الحوار وستنفذ مخرجاته، لكن الأحزاب السياسية هي المعنية بتحديد آجال ومواضيع وآليات هذا التشاور الوطني، والحكومة تدعمه وستنفذ كل مخرجاته".

وفي سبتمبر الماضي، تعهد الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني بتنظيم حوار سياسي شامل، قال إنه لن يستثني أحدا ولن يحظر فيه أي موضوع.

أعقب ذلك اجتماع في 27 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي ضم ممثلين عن 25 حزبا سياسيا (المسجلة لدى وزارة الداخلية) تحضيرا للحوار، غير أن جلساته لم تبدأ حتى الآن، ما دفع المعارضة إلى التشكيك في جدية الرئيس في تنظيمه.

وفي مارس/ آذار الماضي، طرحت منسقية الأحزاب الممثلة في البرلمان (12 حزبا من المعارضة والموالاة) وثيقة تضمنت خريطة طريق لتنظيم حوار سياسي مع الحكومة.

ووفق الوثيقة، فإن مواضيع الحوار تركز على "المسار الديمقراطي، والإصلاحات الدستورية والتشريعية، وتعزيز دولة القانون، وتطبيع الحياة السياسية، ومعالجة إشكالية الرق ومخلفاته، ومكافحة الفساد، وإصلاح القضاء، والإصلاح الإداري والعقاري، وحماية المصالح العليا للبلد".

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة