بلينكن ونظيره الفرنسي يبحثان أزمة أوكرانيا وديمقراطية ليبيا

بلينكن ونظيره الفرنسي يبحثان أزمة أوكرانيا وديمقراطية ليبيا

بحث وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكين، الأحد، مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان الأزمة الأوكرانية - الروسية من ناحية، والعملية الديمقراطية في ليبيا من ناحية أخرى.

جاء ذلك في محادثة هاتفية بين الجانبين، بحسب بيان صادر عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، ونشره موقع الخارجية الأمريكية الإلكتروني.

وأوضح البيان أن "الطرفين ناقشا الاجتماع غير الرسمي الأخير لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، الذي استضافته مدينة بريست غربي فرنسا، خلال يومي 13 و 14 يناير/ كانون الثاني الجاري، باعتباره جزءا من مهام الرئاسة الفرنسية لمجلس الاتحاد الأوروبي".

وجدد بلينكين "التزام بلاده الراسخ بسيادة أوكرانيا، وسلامة أراضيها في مواجهة العدوان الروسي المستمر".

وأكد الوزير الأمريكي عزم بلاده على "الرد القوي والسريع" على أي غزو روسي جديد لأوكرانيا.

والخميس، قرر الاتحاد الأوروبي تمديد فترة العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا منذ عام 2014، لستة أشهر جديدة، بداعي زعزعة موسكو الاستقرار في أوكرانيا.

ومؤخرا، وجهت الدول الغربية اتهامات إلى روسيا بشأن حشد قواتها بالقرب من الحدود الأوكرانية، وهددت واشنطن بفرض عقوبات على روسيا حال "شنها هجوما" على أوكرانيا.

من جهتها، رفضت روسيا الاتهامات بشأن تحركات قواتها داخل أراضيها، ونفت وجود أي خطط "عدوانية" لديها تجاه أوكرانيا.

​​​​​​​كما تطرق الجانبان للجهود المبذولة لتعزيز العملية الديمقراطية في ليبيا.

وجراء خلافات داخلية، تعذر إجراء انتخابات ليبية كانت مزمعة في 24 ديسمبر/ كانون الأول 2021، دون اتفاق بعد على تاريخ جديد لانتخابات رئاسية وبرلمانية يأمل الليبيون أن تنهي صراعا مسلحا عانى منه لسنوات بلدهم الغني بالنفط.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة