بزعم تنفيذ عملية طعن

بالفيديو استشهاد شاب برصاص الاحتلال قرب بيت لحم

استشهد فلسطيني بعد ظهر اليوم الإثنين، جراء إطلاق النار عليه من قبل مستوطن وجنود الاحتلال "الإسرائيلي"؛ بذريعة محاولته تنفيذ عملية طعن عند مفرق بيت فجار قضاء بيت لحم.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية باستشهاد المواطن فالح موسى شاكر جرادات، من بلدة سعير بمحافظة الخليل، وقضى جرادات شهيدا بعد أن أطلقت قوات الاحتلال النار صوبه بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن عند المفترق.

وزعم جيش الاحتلال أنه تم إطلاق النار على فلسطيني حاول تنفيذ عملية طعن بالقرب من التجمع الاستيطاني "غوص عتصيون"، دون أن يبلغ عن إصابات بصفوف المستوطنين وقوات الاحتلال.

ووفقا لمزاعم الاحتلال فإن الشاب الفلسطيني توجه لمحطة للحافلات وحاول طعن مجموعة من الجنود والمستوطنين، حيث تم إطلاق النار عليه وإصابته.

 

وأظهرت فيديوهات بأن الفلسطيني أصيب بعد إطلاق النار عليه من قبل المستوطن بالقسم العلوي من جسده، حيث كان ينزف من وجهه وصدره، حيث منعت قوات الاحتلال وصول طواقم الإسعاف للمصاب.

ووثق فيديو مستوطن برفقة إثنين من الجنود عند المفرق، حيث تم إطلاق النار على الشاب الفلسطيني وهو غارق في دمائه وكان يتحرك في بطء، ومنع إسعافه. وسمع العديد من المستوطنين وهم يوجهون "التحية" للمستوطن الذي أطلق النار على الفلسطيني قائلين له " أنت الملك".

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة