حمد: تضحيات "الهذالين" قنديل ينير الطريق نحو كل فلسطين

قالت المرشحة عن قائمة "القدس موعدنا" سمر حمد إنّ الدماء والتضحيات الهائلة التي قدمها الشيخ الشهيد سليمان الهذالين ستكون القنديل الذي سينير الطريق نحو استعادة كل فلسطين.

وتوجهت حمد بالعزاء لكل فلسطين بشيخ الأرض، وقالت: "كانت النهاية الطبيعية لهذه المسيرة الحافلة بالرباط أن يكون الشيخ سليمان في ذمة الشهادة".

وأضافت: "وكأنه رسم هذه الصورة المشرفة لارتقائه وحفرها عبر سنوات من المرابطة والمجاهدة والمصابرة، فما كان إلا أن يختاره الله إلى جواره شهيدا".

وتساءلت: "هل كان الشيخ البطل يحمل صواريخ؟ لا، لكنه كان يحمل ما هو أشد رعبا للاحتلال: التشبث بالأرض وانعدام الخوف من بطش الاحتلال".

وعدّت أنّ "هذه النفس العظيمة زرعها الشيخ الشهيد في قلوب الآلاف من أبنائه الأحرار في كل الميادين، وبها سينتصر وسيزيل الاحتلال البغيض".

واستشهد الهذالين، صباح اليوم الاثنين، متأثراً بجراحه الخطرة التي أصيب بها عند مدخل قرية أم الخير بمسافر يطا جنوب الخليل قبل عشرة أيام.

وكان الشيخ الهذالين أصيب بالرأس والصدر والبطن والحوض بعد دهسه بمركبة تابعة لقوات الاحتلال، وأدخل إلى مستشفى الميزان بالخليل لتلقي العلاج، إلى حين استشهاده صباح اليوم.

وزفت حركة المقاومة الإسلامية حماس إلى العلياء، أيقونة المقاومة الشعبية في فلسطين، الشيخ الهذالين (75 عامًا)، وقالت في بيان لها: لقد تعمدت قوات الاحتلال النيل والانتقام منه، في محاولة يائسة لتحييد دوره وتأثيره في المقاومة، لكننا نؤكد أنَّ دماء الهذالين لن تذهب هدرًا، وستكون وقودًا يعاظم قوة المقاومة الشعبية في ضفتنا الأبية.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة