على السلطة الاعتراف بحقوق شعبنا في كل مكان

خاص "تجمع شباب قبيلة الترابين" لشهاب: السلطة خرساء تجاه ما يجري لأهلنا في النقب وتعتبر ما يجري "شأن إسرائيلي داخلي"

"تجمع شباب قبيلة الترابين" لشهاب: السلطة خرساء تجاه ما يجري لأهلنا في النقب وتعتبر ما يجري "شأن إسرائيلي داخلي"

غزة – محمد هنية

طالب الشيخ أسامة حجاج الزريعي عضو الهيئة التأسيسية لتجمع شباب قبيلة الترابين في قطاع غزة، السلطة الفلسطينية للقيام بواجبها تجاه ما يتعرض له سكان النقب جنوب فلسطين المحتلة.

وقال الزريعي في حديث خاص لوكالة "شهاب"، إن السلطة خرساء تجاه ما يحدث لأهلنا في النقب، وتعتبر ما يجري هناك شأن داخلي إسرائيلي من غير اختصاصها".

وأضاف "يجب على السلطة أن تعترف بحقوق الشعب الفلسطيني في كل مكان، وألا تُجزّأ الحقوق، فنحن شعب واحد نتعرض جميعا للإبادة العنصرية من قبل الاحتلال".

واعتبر الزريعي ما يجري من حملة تطهير عرقي بحق أهل النقب هذه الأيام، بأنها استمرار لما حصل مع القبائل البدوية التي هُجرت إلى قطاع غزة وباقي المناطق الفلسطينية.

وقال "نحن مهجرين من النقب، ونحن امتداد لأهلنا في النقب وما يحدث معهم اليوم هو استكمال لخطة صهيونية مدروسة بدأت منذ تهجيرنا من النقب وتستمر إلى اليوم".

ونبّه الزريعي إلى أن ما يجري في النقب اليوم هو مقدمةلما سيجري في الشمال الفلسطيني ومنطقة المثلث، استكمال لتنفيذ المخططات الإسرائيلية.

وأشاد بحملة التضامن في قطاع غزة مع أهل النقب، مطالبا في الوقت ذاته السلطة للكف عن ضعفها السياسي والدبلوماسي والتوقف عن الخرس تجاه ما يجري لأهالي النقب المحتل.

وشهد النقب خلال الأيام الماضية، مواجهات عنيفة بين أهالي قرى فلسطينية وبين قوات الاحتلال التي تنوي تجريف أراضيهم وزراعتها بالأشجار توطئة لمصادرتها، من قبل الصندوق القومي اليهودي، وهو منظمة تجمع الأموال من اليهود بالعالم لوضع اليد على الأملاك الفلسطينية، واعتقل الاحتلال على إثرها عشرات الفلسطينيين من سكان النقب.
 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة