الأمم المتحدة تدعو لإخلاء شبه الجزيرة الكورية من أسلحة الدمار‎‎

المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة "ستيفان دوجاريك

اعتبرت الأمم المتحدة إطلاق بيونغ يانغ ،الاثنين، تجربتين صاروختن جديدتين "أمرا مثيرا للقلق بشكل متزايد"، وطالبت بضرورة "مشاركة الجميع في محادثات دبلوماسية تؤدي إلا إخلاء شبه الجزيرة الكورية من أسلحة الدمار الشامل".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة "ستيفان دوجاريك" بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

وأعلنت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية، في وقت سابق الإثنين، إطلاق كوريا الشمالية ما يشتبه في أنهما صاروخين باليستيين من مطار سونان في العاصمة بيونغ يانغ.

وتعقيبا علي ذلك ،قال دوجاريك: "هذا الأمر يثير القلق بشكل متزايد، أعني أنه لم تكن هناك فترات كثيرة، في الآونة الأخيرة، حيث شهدنا العديد من عمليات الإطلاق" من كوريا الشمالية.

ويعد إطلاق اليوم، رابع اختبار لأسلحة نووية تقوم به بيونغ يانغ منذ بداية العام ٢٠٢٢

وأضاف المتحث الرسمي أن "إطلاق الصورايخ اليوم هو مجرد تذكير آخر بضرورة إشراك جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية (الشمالية) وجميع الأطراف الأخرى في محادثات دبلوماسية"، حتى نتمكن من "إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية بشكل يمكن التحقق منه، وتخفيض التوترات على المدى القريب".

واختبرت بيونغ يانغ صواريخ فوق صوتية مرتين في يناير/كانون الثاني الجاري، كما أطلقت الجمعة الماضية، صاروخين تكتيكيين موجهين محمولين على قطارات.

والأسبوع الماضي، فرضت واشنطن عقوبات جديدة على خمسة كوريين شماليين على علاقة ببرامج الصواريخ الباليستية.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة