القناة السابعة: جهاز الصحة الإسرائيلي يعاني من فوضى عارمة وتراكم الأعباء بسبب كورونا

أثار قرار وزير الصحة بحكومة الاحتلال الإسرائيلي نيتسان هورفيتس، تقليص مدة الحجر الصحي لخمسة أيام فقط، ضجة واسعة في المجتمع الإسرائيلي.

وقال مدير عام وزارة الصحة نحمان آش، اليوم الثلاثاء، إن القرار يهدف إلى تقليص التداعيات السلبية لأزمة الكورونا على الاقتصاد الإسرائيلي لاسيما أن عدد الخاضعين للحجر الصحي قد تجاوز نصف مليون إسرائيلي.

وأضاف آش، أن حصيلة الإصابات اليومية بفيروس كورونا قد بلغت يوم أمس 50 ألف، وهو ما يراكم الأعباء على المستشفيات والطواقم الطبية التي اضطرت إلى زيادة ساعات العمل والسماح للمصابين من الطواقم الطبية مواصلة أعمالهم.

وفي السياق، وصف البروفيسور زئيف روتشتاين ما يحدث بالفوضى العارمة، متهمًا وزارة الصحة بعدم القدرة على ضبط الأمور والتعامل مع الأزمة وتداعياتها السلبية على المنشآت الاقتصادية والمنظومة الصحية وشلل جزئي للمسيرة التعليمية.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة