الاحتلال يفرج عن القيادي في حماس نادر صوافطة من طوباس

القيادي في حماس نادر صوافطة

أفرج الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عن القيادي في حركة حماس، الأسير المحرر نادر صوافطة من مدينة طوباس.

واعتُقل القيادي صوافطة (47 عامًا)، بعد اقتحام منزله بطريقة وحشية في طوباس في يونيو 2021، ضمن حملة دهم واعتقالات لمناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة، طالت عددًا من المواطنين بينهم أسرى محررون.

وشرع صوافطة بإضراب مفتوح عن الطعام منذ لحظة اعتقاله، رفضا لاعتقاله التعسفي.

ويستهدفه الاحتلال بالاعتقال والاستدعاء بشكل مستمر، حيث اعتقله عدة مرات وأمضى خلالها أكثر من ١٥ عاما مجتمعة بالسجون.

كما عانى صوافطة من الاعتقالات السياسية من أجهزة أمن السلطة، وتعرّض خلالها للتعذيب الشديد والملاحقة المتواصلة.

ويعد صوافطة أحد نشطاء حركة حماس في طوباس، وأحد وجوه الإصلاح والناشطين والمؤثرين في المدينة.

بدورها، هنأت حركة حماس القيادي صوافطة بمناسبة الإفراج عنه من سجون الاحتلال، متمنية له طيب الإقامة بين أهله وأبناء شعبه.

ويستهدف الاحتلال باستمرار قيادات وكوادر حماس بالضفة الغربية، بهدف تغييبهم عن المشهد الفلسطيني، وقد تصاعدت حدة الاعتقالات والاستدعاءات لهم قبيل إحياء الذكرى الـ34 لانطلاقة الحركة في 14 ديسمبر الماضي.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة