الاحتلال يضيّق على المرابطة نفيسة خويص ويهدد بإبعادها عن الأقصى

المرابطة نفيسة خويص

واصلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي انتهاكاتها التعسفية ضد المرابطة المقدسية المسنة نفيسة خويص وهددت بإبعادها عن المسجد الأقصى المبارك.

واشتكت خويص في مقطع فيديو، انتشر لها اليوم الثلاثاء، من تعرضها لمضايقات ومراقبة مستمرة من عناصر الاحتلال، لإبعادها عن المسجد الأقصى بأية طريقة كانت.

وأشارت خويص (66 عاما) إلى أن أحد ضباط الاحتلال هددها بقرب إبعادها عن المسجد الأقصى، من دون سبب.

واعتادت الحاجة خويص “أم المرابطات” طيلة سنين عمرها الكبير على زيارة المسجد والصلاة فيه والجلوس في باحاته متحدية الاحتلال وغطرسته وبطشه وعدوانه.

ولكنها تعاني منذ سنوات من قرارات احتلالية متتالية بالمنع من دخوله، وأحيانا حتى من الاقتراب من أبوابه الخارجية.

وأشارت خويص في وقت سابق، إلى أن الاحتلال أبعدها فقط لأنها كانت دائمة التواجد في المسجد الأقصى وباحاته وتنقل بمركبتها الصغيرة “توكتوك” الناس المتوجهين إلى الأقصى مجانا لقاء دعوة لها منهم أثناء الصلاة فيه.

يشار إلى أن قوات الاحتلال تلاحق المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى بالاعتقال والإبعاد عنه، وتتفاوت قرارات الإبعاد من أسبوع إلى 6 أشهر قابلة للتمديد.

ووفق التقرير السنوي الصادر عن المكتب الإعلامي لحركة حماس بالضفة الغربية، فقد شهدت مدينة القدس المحتلة ذروة الاعتداءات الإسرائيلية، خلال عام 2021 الماضي، حيث ارتفع عدد المبعدين عن الأقصى إلى (348) مبعدا.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة