دبلوماسي فرنسي: مالي طلبت منا إعادة النظر في الاتفاقات الدفاعية

دبلوماسي فرنسي: مالي طلبت منا إعادة النظر في الاتفاقات الدفاعية

أعلن دبلوماسي فرنسي، الثلاثاء، أن المجلس العسكري في مالي طلب من باريس أعادة النظر في الاتفاقات الدفاعية الثنائية.

يأتي ذلك في ظل تصاعد التوتر بين فرنسا والمجلس العسكري الحاكم في مالي، وسط تقارير تتحدث عن استعانة باماكو بمرتزقة شركة فاغنر الروسية.

وقال الدبلوماسي الفرنسي في تصريح نقلته إذاعة فرنسا الدولية إن مالي طلبت من فرنسا إعادة النظر في الاتفاقات الدفاعية الثنائية.

وأضاف الدبلوماسي (لم تذكر الاذاعة اسمه) إن فرنسا "تدرس" الطلب، دون الخوض في مزيد من التفاصيل.

والسبت، قال رئيس الوزراء المالي، شوجيل كوكالا مايغا، في تصريح للتلفزيون الحكومي إن الاتفاقات الأمنية (مع باريس) "غير متوازنة"، مشيرا إلى أن مالي لا تستطيع حتى التحليق فوق أراضيها بدون إذن فرنسا".

وأمس، قال وزير الخارجية المالي عبدولاي ديوب في تصريح لفرانس24 إن بلاده طلبت رسميا من فرنسا إعادة النظر في معاهدة الدفاع التي تربط البلدين.

وتجدر الإشارة أن فرنسا أطلقت عملية عسكرية تحت اسم عملية برخان في يناير / كانون الثاني عام 2013 لمحاربة المتطرفين في مالي، بموجب اتفاق ثنائي بين البلدين تم التوصل إليه في مارس / آذار عام 2013.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة