حمادة: جريمة هدم منزل صالحية حرب صهيونية على الوجود المقدسي

محمد حمادة

أكد محمد حمادة الناطق باسم حركة حماس عن مدينة القدس أن هجوم الاحتلال فجر اليوم على المواطنين الآمنين المتمترسين في منزل آل صالحية في حي الشيخ جرّاح هو استمرار لحرب الاحتلال الشعواء ضد القدس وأهلها.

وقال حمادة في تصريح صحفي إنَّ ما قام به الاحتلال من إخلاء وهدم لمنزل آل صالحية في حي الشيخ جرّاح، واعتقال المتضامنين معهم، هو جريمة وتصعيد خطير لحرب الاحتلال المستمرة ضدّ مدينة القدس والمقدسيين. 

و أضاف : "لقد عمد الاحتلال إلى التسلل فجرًا، وتحت جنح برد القدس القارس والظلام ليلتف على الموقف البطولي والريادي من عائلة صالحية الكرام في تحدّي قرار الهدم، والرباط فوق منزلهم، فكل التحية لهم وهم يسطرون فصلًا جديدًا من فصول التحدي والرفض والتمترس بالحق والأرض".

وشدد حمادة على أن هذه الجريمة الصهيونية لن تكسر عزيمة الصمود لأهلنا في القدس، ولن تزيد هذه الممارسات الإجرامية أهل القدس إلا وقودًا لاستمرار المواجهة مع الاحتلال، وتصعيد المقاومة بكل أشكالها.

ودعا، أهلنا في القدس إلى النفير وحماية المنازل المهددة بالهدم عبر الرباط فيها، والتصدي لآلة الحرب الإسرائيلية، فلن ينال الاحتلال من عزمنا وتمسكنا بحقوقنا.

وتابع إنَّ هذا السلوك الإجرامي للاحتلال ضد أهلنا في القدس، يضع أمتنا العربية والإسلامية، وكل المنظمات الإنسانية، وأحرار العالم، أمام مسؤولية كبرى لوقف هذه الجريمة، كما يتطلّب وقفة جادة وتحرّكًا عاجلًا على المستويات والأصعدة كافة؛ لرفض هدم بيوت المقدسيين، والضغط على الاحتلال لوقفه جرائمه ضد القدس وسكّانها.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة