تجمع المؤسسات الحقوقية يدين هدم الاحتلال منزل عائلة صالحية

يُدين تجمع المؤسسات الحقوقية (حريّة) جريمة هدم قوات الاحتلال لمنازل المواطنين في حي الشيخ جراح والمملوكة لعائلة صالحية واعتقال المتضامنين مع أهالي الحي ويعتبرها جرائم جديدة تضاف لسجل الاحتلال الحافل بجرائم القتل والتشريد.

قال محمد القدرة الباحث والناشط الحقوقي في تجمع المؤسسات الحقوقية ان هدم قوات الاحتلال لمنازل عائلة صالحية يأتي في إطار نظام مُؤسَّسي تتبعه سلطات الاحتلال وقام على الاضطهاد والسيطرة المنهجية ضد مدينة القدس وأحيائها، وأن التصعيد الحاصل في حي الشيخ جراح وهدم منازل المواطنين هو امتداد لمساعي التطهير العرقي، الأمر الذي يؤكد فرض سلطات الاحتلال الإسرائيلي نظام "أبارتايد" ضد الفلسطينيين بالمدينة.

وأكد القدرة أن سلوكيات سلطات الاحتلال تعد انتهاك خطير لكافة قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بمعالم مدينة القدس الشريف، التي أكّدت على بطلان جميع الإجراءات والأعمال التي اتخذتها سلطات الاحتلال من أجل تغيير وضع القدس.

وطالب القدرة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية، والتدخل الفاعل لوقف جرائم قوات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني وممتلكاته كما طالب بالضغط على قوات الاحتلال واجبارها على وقف هذه الجرائم ومحاسبته عليها.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة