إقرار رسمي إماراتي باستخدام الحوثيين الصواريخ في استهداف أبو ظبي

صورة أرشيفية

قال سفير الإمارات لدى الولايات المتحدة يوسف العتيبة إن الحوثيين استخدموا صواريخ كروز وصواريخ بالستية وطائرات مسيرة في الهجوم على أبو ظبي مؤخرا.

وتمثل تصريحات السفير اعترافا رسميا باستخدام الصواريخ، وليس الطائرات المسيرة فقط، في الهجوم الذي تبنته حركة "أنصار الله" (الحوثيون) في اليمن، وأسفر عن مقتل 3 أشخاص، وأشعل حرائق في مستودع وقود ومطار دولي.

وقال العتيبة إن "عدة هجمات، مزيج من صواريخ كروز وصواريخ باليستية وطائرات بدون طيار، استهدفت مواقع مدنية" في الإمارات.

وأضاف السفير خلال فعالية افتراضية استضافها المعهد اليهودي للأمن القومي الأمريكي، إنه "تم اعتراض العديد منها، وعدد قليل لم يتم اعتراضه وفقد ثلاثة مدنيين أبرياء أرواحهم للأسف".

وذكرت "أسوشيتد برس" أن العتيبة لم يرد على أسئلة حول عدد الصواريخ التي استهدفت الإمارات، وعدد الصواريخ التي تم اعتراضها.

يذكر أن الهجوم الذي وقع يوم الإثنين الماضي، استهدف مستودع وقود تابعا لشركة بترول أبوظبي الوطنية، خارج وسط العاصمة الإماراتية، وكذلك منطقة من مطار أبوظبي الدولي لا تزال قيد الإنشاء.

وأسفر الهجوم عن مقتل هنديين وباكستاني. كما أصيب ستة أشخاص في منشأة النفط والغاز عندما تسبب حريق في انفجار صهاريج وقود.

كانت الإمارات جزءا من التحالف الذي تقوده السعودية والذي بدأ الحرب في اليمن عام 2015. ورغم أنها سحبت قواتها إلى حد كبير من الصراع، إلا أنها لا تزال منخرطة بشدة في الحرب، إذ تدعم جماعات مسلحة محلية في اليمن.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة