خريس: الحل للوضع الفلسطيني المأزوم يكون في "مجلس وطني توحيدي"

أحمد خريس القيادي في الجبهة الشعبية

أكد عضو اللجنة المركزية الفرعية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد خريس أن الجبهة ترى في اللقاءات الفصائلية الجارية في الجزائر بارقة أمل في أن تُفضي لقرارات تنهي حالة الانقسام وتؤسس لوحدة وطنية حقيقية.

وبشأن إعلان حركة فتح ترشيح عدداً من قيادييها لشغل مناصب متقدمة في منظمة التحرير الفلسطينية، أكد خريس في تصريح صحفي، أن عملية الترشيح يجب أن لا تقتصر على فصيل بعينه، مشيرًا إلى أن اختيار المرشحين يجب أن يتم من خلال عملية انتخابية ديمقراطية أو بالتوافق حيثما أمكن بمشاركة الكل الوطني؛ بما يعيد بناء النظام السياسي الفلسطيني على أسس وطنية تعددية تشاركية.

وشدد خريس على أن حل تعقيدات المشهد الفلسطيني يبدأ بتشكيل مجلس وطني توحيدي يجمع الكل الفلسطيني وصوغ استراتيجية وطنية موحدة لمواجهة الاحتلال المجرم وهذا يستوجب إجراء  حوار وطني جامع وشامل للاتفاق على موعد زمني لتنفيذ قرارات الإجماع الوطني.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة