يهدد النسيج الوطني ويقتل روح المقاومة

لجنة المتابعة تدين اعتقال أجهزة السلطة للشباب الثائر في بلدة بيتا

عبرت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية عن استهجانها ورفضها لسلوك الأجهزة الامنية في الضفة الغربية المثير للاستنكار في بلدة بيتا الصامدة والقيام باعتقالات ومداهمات بحق الشباب الثائر، بما يهدد النسيج الوطني والاجتماعي ويقتل روح المقاومة الشعبية المتنامية.

ودعت اللجنة في بيان صحفي، السلطة وأجهزتها للكف عن كل ما يسهم في تثبيط عزيمة نشطاء المقاومة في أيقونة المقاومة الشعبية بيتا الصامدة التي تستحق كل الدعم لتصبح نموذجاً مشرقاً من نماذج المقاومة الشعبية المتنامية في الضفة الغربية.

وأكدت لجنة المتابعة أن توسيع المقاومة الشعبية يتطلب مشاركة كافة القوى والفعاليات الوطنية الرسمية والأهلية والشعبية لدعم صمود المواطنين خاصة في مناطق المواجهة في بيتا، وجبل صبيح، وبيت دجن، وغيرها من مناطق المواجهة اليومية مع الاحتلال والمستوطنين.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة