حميدتي وآبي أحمد يبحثان العلاقات الثنائية بين السودان وإثيوبيا

حميدتي وآبي أحمد يبحثان العلاقات الثنائية بين السودان وإثيوبيا

بحث نائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو "حميدتي"، السبت، مع رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتعزيزها بما يخدم مصالح البلدين.

جاء ذلك خلال لقاء جمعهما في مقر وزارة الدفاع الإثيوبية، بحضور وزير الدفاع الإثيوبي إبراهام بلاي، وسفير السودان في أديس أبابا جمال الشيخ، وعدد من المسؤولين في البلدين، وفق بيان مجلس السيادة الانتقالي.

وبحسب البيان، أكد دقلو "عمق ومتانة العلاقات التاريخية بين السودان وإثيوبيا"، مشيرا إلى أنها "ظلت محل احترام متبادل، ودعا إلى ضرورة الارتقاء بها إلى مستويات تلبي تطلعات شعبي البلدين".

وأضاف البيان أن اللقاء " تناول عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك على المستوى الثنائي والإقليمي والدولي".

وفي وقت سابق السبت، بدأ "حميدتي" زيارة رسمية للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، تستغرق يومين، لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية.

وزيارة "حميدتي" تعد الأولى لمسؤول سوداني بارز إلى أديس أبابا، عقب تصاعد التوترات بين البلدين على وقع إعلان الخرطوم في ديسمبر/ كانون أول 2020، سيطرة الجيش السوداني على كامل أراضي بلاده في منطقة "الفشقة" الحدودية مع إثيوبيا.

في المقابل تتهم أديس أبابا جارتها الخرطوم بالسيطرة على أراضٍ إثيوبية، وهو ما ينفيه السودان مرارا.

وبخلاف الأزمة الحدودية، يتعثر ملف سد "النهضة" عن الوصول إلى اتفاق ثلاثي، إذ تتبادل مصر والسودان مع إثيوبيا اتهامات بالمسؤولية عن تعثر مفاوضات يرعاها الاتحاد الإفريقي، ضمن مسار تفاوضي بدأ قبل نحو 10 سنوات، بسبب خلافات حول ملء وتشغيل السد.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة