"حماية" يحذر من خطورة عزم الاتحاد المغربي لكرة السلة توقيع مذكرة تعاون مع نظيره الإسرائيلي

وجه مركز حماية لحقوق الإنسان صباح اليوم الإثنين رسالة مطولة إلى رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة مصطفى أوراش، حذره من خلالها من خطورة إعلانه عن عزم الاتحاد المغربي لكرة السلة توقيع اتفاقيات تعاون في المجالات التعليمة والاقتصادية والاجتماعية والصحية مع الاتحاد الإسرائيلي لكرة السلة.

وقال المركز في رسالته إن الخطورة الحقيقة من توقيع مثل هذا الاتفاق تكمن في أن هذا الموقف لا يعبر عن القيم العربية والقومية والإسلامية التي عهدناها على المملكة المغربية.

 وأشار المركز من خلال الرسالة إلى أن توقيع هذه الاتفاقيات مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي يمثل مخالفة صريحة لرغبة وإرادة الدول العربية التي أفصحت عنها في القمم العربية المتعاقبة، والتي أكدت من خلالها أن إسرائيل تشكل "الخطر الأساسي" الذي يتوجب على الأمة بكاملها دفعة.

وبين المركز في رسالته أن موقف الاتحاد المغربي لكرة السلة يخالف بصورة واضحة ما تضمنته مبادرة السلام العربية في العام2002.

وفي ختام رسالته حذر مركز حماية لحقوق الإنسان من محاولات تزييف وعي الأجيال العربية، ودعا الاتحاد المغربي لكرة السلة لإعادة النظر في إعلانه التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وطالب المركز باتخاذ موقف مضاد يثبت بقاء المغرب في مصاف الدول الداعمة والمناصرة للقضية الفلسطينية، داعياً إلى ابرام مذكرات تفاهم وتعاون مع الاتحاد الفلسطيني.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة