الاحتلال يعتقل المقدسي محمد الغول ويفرغ منزله تمهيدا لهدمه

اعتقال شاب -أرشيف-.jpg

اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الاثنين، حي راس العامود بالقدس المحتلة، وداهمت منزل المقدسي محمد سعيد الغول، وفرغته من محتوياته.

وأفادت مصادر محلية أنّ قوات الاحتلال اعتقلت صاحب المنزل واقتادته مقيًّدًا بالسلاسل الحديدية، وفرّغت منزله من محتوياته وساكنيه؛ تمهيدًا لهدمه، بحجة عدم الترخيص.

وتتبع سلطات الاحتلال الإسرائيلي أشكالا مختلفة من التضييق على السكان المقدسيين لإجبارهم على الرحيل القسري عن المدينة المقدسة وتركها لقمة سائغة للتوسع الاستيطاني.

ومن أبرز تلك السياسات التي تصاعدت في السنوات الأخيرة بشكل محموم، مضاعفة إخطارات إخلاء وهدم البيوت في القدس المحتلة، بدعوى أنها غير مرخصة.

وحسب التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس بالضفة، بلغ عدد المنازل التي هدمها الاحتلال (317) منزلا خلال عام 2021.

وبلغ عدد الممتلكات المدمرة من محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها (830) منشأة، بعضها هدمها أصحابها بيدهم مكرهين لتجنب دفع غرامات عالية لسلطات الاحتلال.

فيما بلغ عدد الممتلكات المصادرة (224) تنوعت بين مصادرة مبالغ مالية ومعدات ومركبات.

ووثق التقرير (135) منزلا هدمها الاحتلال في القدس المحتلة فقط، إضافة لمئات المنازل المهددة بالهدم.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة