حذر في تصريحه الأخير من تصاعد القمع بالضفة

وفاة القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بدران جابر

الخليل -  شهاب

توفى مساء اليوم الثلاثاء 25 يناير 2022، الأسير المحرر والقيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "بدران  بدر محمد جابر " 77 عاما من الخليل بالضفة الغربية المحتلة.؛ متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

والقيادي الراحل جابر أمضى ما يزيد عن 15 عاما في سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، وكان مؤيدا لخيار المقاومة ضد الاحتلال ورافضا للتنسيق الأمني وحالة القمع والاعتقالات السياسية التي تشنها السلطة بالضفة.

وفي تصريحاته الأخيرة التي تناقلتها وسائل الإعلام يوم 20 ديسمبر الماضي، أكد القيادي بدران جابر أن "الضفة الغربية تعيش حالة غير عادية من القهر والقمع، إلى جانب ما يعيشه الناس من احباط بسبب تداخل الأدوار بين الاحتلال الإسرائيلي والسلطة في رام الله".

وأضاف جابر في حديثه أن "الاحتلال بلغ ذروة قهره وقمعه وتنكيله وتطاوله على الأرض والاستيطان، وعلى الجانبين المادي والمعنوي للشعب الفلسطيني، في ظل صمت غير مبرر من السلطة".

وتابع إن "الاحتلال أصبح عبارة عن مستوطنين لهم جيش يمرر مخططاتهم الفاشية المنطلقة من كل القيود التي يحصل عليها المواطنون تحت مسمى ضوابط أخلاقية لسلوك المحتل".

وشدد جابر على أنه "لم يعد أمام الشعب الفلسطيني من خيارات إلا أن يدافع عن نفسه من خلال العمليات البطولية التي ينفذها أشخاص أكدوا رفضهم لوجود العدو الغاشم على أراضيهم".

وأردف جابر آنذاك قائلا : "آن الأوان لأن يعيد الاحتلال حسابته، لأن العمليات البطولية هي انفجار للشعب الفلسطيني ولا مكان للعدو في الأراضي الفلسطينية مهما كان الثمن".

17c83a45-05d5-4803-92c6-82b1e5f7a70f.jfif
 

وأكمل القيادي في الجبهة الشعبية أن "المقاومة بكل الأشكال الممكنة هي الخيار الوحيد في مواجهة العدو"، مؤكدًا رفض الجبهة للمحادثات التي تجريها السلطة مع الاحتلال للوصول إلى "حلول معقولة".

وشدد على ضرورة إخضاع السلطة لأدواتها وتوجيها نحو المصلحة العامة للشعب الفلسطيني، داعيًا إياها للقيام بواجبها بتعزيز مقومات وصمود الشعب الفلسطيني.

ودعا جابر إلى صياغة برنامج وطني قادر على منع حالة الانهيار والإحباط، والوقوف بكل مسؤولية ومصداقية أمام التحديات دفاعًا عن الشعب والأرض.

والراحل بدران جابر أحد مؤسسي الجبهة الشعبية وذراعها الطلابي، كان دائم المشاركة في الفعاليات الوطنية والتضامنية مع ذوي الشهداء والجرحى والأسرى في سجون الاحتلال، وآخرها اصطفافه قبل نحو 15 يوما إلى جانب الأهالي في اعتصام تضامني مع الأسير المريض ناصر أبو حميد والأسرى المرضى في سجون الاحتلال.

المصدر : خاص شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة