حماس: نتائج تشريح الشهيد المسن عمر أسعد دليل جديد على وحشية الاحتلال

تشييع الشهيد المسن عمر أسعد

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عبد اللطيف القانوع إن نتائج تشريح الشهيد المسن عمر أسعد (80 عاما) الذي قتله جيش الاحتلال قبل أسابيع في قرية جلجيا شمال رام الله أثبتت تعرضه لجلطة قلبية حادة ناتجة عن التعذيب والتنكيل به من قبل جنود الاحتلال الصهيوني، مبيناً أنه دليل جديد على وحشية الاحتلال وارتكابه جرائم ضد الإنسانية.

وأضاف القانوع في تصريح صحفي، اليوم الخميس، أن نتائج التشريح للشهيد الحاج عمر أسعد تدحض رواية جيش الاحتلال وتكذبها بأنه لم يقم بتعذيبه والتنكيل به، مؤكداً أنها تقدم دليلاً جديداً للعالم على جرائم القتل والإرهاب التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني على يد قوات الاحتلال.

ودعا كل المؤسسات الحقوقية والإنسانية والأممية إلى إدانة هذه الجريمة وتبني هذه النتائج وتقديمها إلى المحاكم الدولية لمحاكمة قادة الاحتلال على جرائمهم بحق شعبنا، ومحاسبة القتلة على جرائمهم، والانتصار للضحايا، والعمل لضمان عدم تكرار الجريمة.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة