ثلاثاء الشهادة.. 3 شهداء في النقب والقدس والضفة وإصابات برصاص الاحتلال

الشهداء الثلاثة

استشهد فجر اليوم الثلاثاء ثلاثة شبان برصاص قوات الاحتلال واعتقل العديد من المواطنين، خلال حملة اعتقالات ومواجهات في النقب المحتل ونابلس ومخيم قلنديا بالقدس المحتلة.

حيث استشهد الشاب نادر هيثم ريان (17 عاما) وأصيب 3 آخرون برصاص الاحتلال، أحدهم في حالة خطرة، في مخيم بلاطة شرقي نابلس.

وأفاد مدير مركز الاسعاف والطوارئ في الهلال الاحمر بنابلس، احمد جبريل، باستشهاد ريان جراء اصابته برصاص قوات الاحتلال، فيما أصيب 3 مواطنين آخرين خلال اقتحام مخيم بلاطة شرقي نابلس، وصفت جروح أحدهم بالخطيرة.

وقالت وزارة الصحة، إن الشهيد ريان كان قد أصيب بعدة رصاصات في الرأس والصدر والبطن واليد. وأوضحت أن هناك ٣ إصابات لا تزال داخل المستشفى: إصابة بالصدر بالرصاص الحي (خطيرة)، إصابة بالقدم بالرصاص الحي، إصابة بالحروق بالوجه والرقبة نتيجة قنبلة صوت.

 

"شهيد قلنديا"

وفي وقت لاحق، أعلنت وزارة الصحة، صباح اليوم الثلاثاء، استشهاد شاب، وإصابة ستة آخرين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، عقب اقتحام مخيم قلنديا شمال مدينة القدس.

وأوضحت أن الشاب علاء شحام في العشرينيات من عمره، أصيب بالرصاص الحي في رأسه، ونقل إلى مجمع فلسطين الطبي بحالة خطيرة، وأعلن عن استشهاده لاحقاً.

وأشارت، إلى إصابة 6 شبان آخرين بالرصاص الحي في القدم، إثر مواجهات اندلعت بالمخيم.

كما اعتقلت قوات الاحتلال خلال اقتحام المخيم الشابين وسام عطا لطيفة، ومحمد حسن أبو لطيفة.

 

"شهيد بالداخل"

وفي رهط بالداخل، استشهد الشاب سند سالم الهربد، فجر اليوم الثلاثاء، برصاص أفراد وحدة "المستعربين" في شرطة الاحتلال خلال عملية مشتركة مع جهاز الأمن العام (الشاباك) في المدينة.

وذكر موقع "عرب 48" أن الشهيد الهربد يبلغ من العمر 27 عامًا، وهو والد لثلاثة أطفال.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان مقتضب، صباح اليوم، إنه "قبل وقت قليل، خلال نشاط مقاتلي وحدة المستعربين في رهط بهدف اعتقال مشتبهين اثنين، فُتحت النيران الحية تجاه القوات".

وزعم بيان شرطة الاحتلال أن قواتها تعرضت للخطر من جراء إطلاق النار، وأنه "حيّدت المسلح الذي شكل خطرًا على حياتها"، لكنها أوضحت أنه "لا مصابين بين المقاتلين".

وادعت الشرطة أنها عثرت على مسدس وذخيرة، كما نشرت صورة لما قالت إنه مسدس كان بحوزة القتيل.

وذكرت مصادر في الشرطة لوسائل إعلام إسرائيلية أن مستعربين قتلوا مشتبها بإطلاق النار صوبهم في رهط، خلال عملية أمنية مشتركة مع الشاباك، بحثا عن فلسطيني يقيم بشكل غير قانوني في إسرائيل، وهو مطلوب للتحقيق بقضية أمنية. ولم يُصب أحد من أفراد الشرطة والشاباك.

وادعت أنه بعد اعتقال مشتبه في رهط استمر المستعربون بالبحث عن مشتبه آخر، وفي مرحلة ما أُطلقت النار صوبهم من ثلاثة جهات.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة