في ذكرى يوم الأرض..

بالصور الدواوين الشعبية شاهد على النضال ضد الاحتلال

يجتمع جواد دغمش مع ذويه في البيت الشعبي القديم، في 30/ آذار من كل عام لإحياء ذكرى يوم الأرض، داخل بيته الشعبي في مدينة غزة.

يقول في حديث خاص لوكالة "شهاب" للأنباء، دغمش إن لإحياء ذكرى يوم الأرض أهمية كبيرة ودلالات متعددة، لاعتباره أول تحد من "الأقلية الفلسطينية" بعد احتلال فلسطين عام 1948.

3.jpg
 

وأضاف دغمش وهو يجلس بالقرب من بكارج القهوة الأثرية والهون "إن للبيت الشعبي قيمة معنوية كبيرة، كونه من أهم معالم التراث الفلسطيني الأصيل، الذي يرتبط ارتباط عريق بالأرض الفلسطينية منذ قديم الزمان".

ويرى دغمش أن الحفاظ على البيت الشعبي الفلسطيني القديم واجباً أدبياً فلسطينياً، ويجب أن يستمر جيلاً بعد جيل للتأكيد على أهمية التراث.

وذكر أن البيت الشعبي كان منذ مئات السنين مكان للتجمع العائلات الفلسطينية، لحل المشاكل العشائرية، وللمناسبات السعيدة أيضاً.

2.jpg
 

وتطرق دغمش إلى أن البيوت الشعبية الفلسطينية تحافظ على تاريخ حضارات العالم القديم والحديث التي مرَت من فلسطين أو استقرت فيها بحثًا عن الطعام والشراب والمأوى.

ولفت إلى وجود المقتنيات القديمة مثل بكارج القهوة، والصُحف الفلسطينية القديمة، وقطع أثرية تعود إلى عصور مختلفة، من العصر اليوناني والروماني والبيزنطي والعهد الإسلامي منذ بداياته وحتى العثماني.

4.jpg
 

ونوه دغمش إلى عاداتهم باستخدام البكارج القديمة التي يزيد عمرها عن 200 عاماً، حيث يتم ترتيبها بطريقة محددة، لدلالات عديدة أهمها احترام ضيوف البيت الشعبي، وتقديم القهوة لهم على مدار الجلسة دون انقطاع.

وأكد على أن جلوس الأطفال في البيوت الشعبية وخلف البكارج القديمة، يزرع بداخلهم التمسك بعادات الشعوب والقبائل الفلسطينية المناضلة.

2.jpg
 

وعبر دغمش عن تعلقه الشديد بالمقتنيات القديمة "هذه المقتنيات تجري مجرى الدم في جسدي، ولا يمكن أن أفرط بها أو أستغني عن شيء منها ولو كلفني الأمر حياتي".

وختم حديثه "الأرض الفلسطينية المحتلة تحتاج إلى الانتماء والدعم والمقاومة، لتُحارب من أجل التحرير".

ويحيي الفلسطينيون في 30 آذار من كل سنة يوم الأرض الفلسطيني، وتَعود أحداثه لآذار 1976 بعد أن قامت السّلطات الصهيونية بمصادرة آلاف الدّونمات من الأراضي ذات الملكيّة الخاصّة أو المشاع في نطاق حدود مناطق ذات أغلبيّة سكانية فلسطينيّة.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة