7 نصائح مهمة عند تقديم وجبة السحور لطفلك

الاهتمام بتغذية الطفل أمر أساسي ومهم تحرص عليه كل أم تجاه صغارها، وذلك لمساعدتهم في بناء أجسادهم بشكل صحي، وحمايتهم من التعرض للإصابة بالأمراض المختلفة، ويأتي الأمر بشكل خاص خلال أيام شهر رمضان المبارك، خاصة عند تعويد الطفل على الصيام، إذ تشكل وجبة السحور أهمية بالغة لا تقل عن وجبة الإفطار، لأنها هي التي تساعده على استمداد الطاقة للقدرة على ساعات الصيام.

 

 نصائح عند تقديم وجبة السحور لطفلك

وفي هذا السياق، توضح الدكتورة المصرية ريهام المهدي، أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، مجموعة من النصائح لتقديم وجبة السحور بشكل صحي للطفل، وهي:

 

1- التاخير قدر الإمكان في موعد السحور، بمعنى أنه يُفضل أن يكون قبيل آذان الفجر حتى يمد الطفل بالطاقة لوقت أطول على مدار اليوم.

2- لابد أن تحتوي وجبة السحور على بروتين بطيء الامتصاص، على سبيل المثال، الفول أو البيض المسلوق ليعطي الطفل احساس بالشبع وقت أطول.

3- منح الطفل كوب من اللبن أو كوب من الزبادي.

4- يُفضل بشكل خاص منح الطفل للزبادي، بدلًا من الجبن، لأنه يساعد على عملية الهضم، ويمنع الشعور بالحموضة، وعدم العطش أيضًا.

5- الحصول على ثمرة فاكهة، من الفواكه التي تحتوي على نسبة كبيرة من البوتاسيوم، مثل الموز أو التمر.

6- إعطاء الطفل السوائل عقب وجبة الإفطار وعند وقت السحور.

7- عدم التركيز على شرب الماء فقط بكثرة وقت السحور، لأنه من الممكن أن يسبب ضغط على الكلى.

الامتناع عن تلك المواد في وجبة السحور

وحذرت أخصائية طب الأطفال، من منح الأطفال المخللات أو الأطعمة المالحة في وجبة السحور لأنها تسبب له الشعور بالعطش، وأيضًا لأنها تسبب الشعور بالجوع عند الاستيقاظ.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة