أبو الغيط يحذر من إشعال الموقف في المسجد الأقصى المبارك ويحمل الاحتلال المسؤولية

حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط من إشعال الموقف في المسجد الأقصى بمدينة القدس الذي شهدت باحاته صدامات عنيفة صباح اليوم (الجمعة) بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية.

وحمل أبوالغيط في بيان اليوم، المسؤولية "لقوات الاحتلال الإسرائيلي باعتبارها تمارس عدوانا خطيرا على الشعب الفلسطيني وعلى حقه في إقامة الشعائر داخل الأقصى في شهر رمضان".

واعتبر أبو الغيط أن "الاعتداءات الإسرائيلية على المصلين منذ فجر الجمعة تمثل استمرارا لمسلسل التجاوزات والاستفزازات الإسرائيلية بهدف تقسيم الأقصى مكانيا وزمانيا، حيث يجري التسامح مع اقتحامات مستمرة لعصابات المستوطنين والمتطرفين، في الوقت الذي يمنع فيه الفلسطينيون من أداء الشعائر، بما يهدد بإشعال الموقف على نحو خطير".

وأعرب عن تضامنه مع المقدسيين والفلسطينيين "الذين يتصدون بصمودهم لمحاولات تهويد الأقصى، ولمساعي زعزعة الوضع القائم فيه بالمخالفة للقانون الدولي".

ودعا الأمين العام لجامعة الدول العربية المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته إزاء "هذه التصرفات غير المسؤولة من قبل حكومة الاحتلال"، مشددا على أن "حق العبادة كفله القانون الدولي وأن الاعتداءات والاعتقالات الإسرائيلية لن تمنع الفلسطينيين من ممارسة حقهم، ولن تنزع عن الأقصى هويته العربية الإسلامية".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة