البرغوثي لـ "شهاب": يجب تعزيز المقاومة في كل فلسطين للرد على الاعتداء على الأقصى

قال القيادي في حركة حماس جاسر البرغوثي، إن الإعتداءات الصهيونية على المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى يهدف لكسر إرادة الدفاع عنه وحمايته، وهو ما يستوجب رداً فلسطينيا واسعاً، يتمثل في تعزيز الفعل المقاوم في كل مكان في الضفة والقدس والداخل المحتل، ليدرك الاحتلال أنه سيدفع ثمنا باهظا لعدوانه على المقدسات وعلى رأسها الأقصى، وأن هذا المسجد خط أحمر لا يمكن المساس به.

وأضاف مسؤول العلاقات الوطنية بحركة حماس في الضفة الغربية لـ"وكالة شهاب للأنباء"، لا شك أن العدو فشل في مخططه الهادف لإفراغ الأقصى من المرابطين فيه، بل بلغت أعداد من صلى الجمعة حوالي ستين ألفا، في إشارة واضحة لحجم الاستعداد للتضحية دفاعا عن الأقصى في نفوس محبيه والمتعلقين به.

وأكد البرغوثي إن بطولة المرابطين ظهرت اليوم وهم يتصدون بأدوات بسيطة لقوة عسكرية مدربة، لم تنجح رغم عددها الكبير في الاستفراد بالمسجد الأقصى المبارك، ولم يكونوا قادرين على تمرير مخطط ذبح القرابين.

وأشار إلى إن أحد دلالات ما جرى اليوم، هو وحدة أبناء شعبنا في كل مكان، مبينًا أن أبناء الداخل المحتل وقفوا جنبا إلى جنب مع أبناء القدس، وأبناء الضفة، في الدفاع عن المسجد الأقصى، وبالتالي نجح الأقصى في جعل الفلسطينيين كتلة واحدة.

ودعا البرغوثي كل فلسطيني إلى أن تكون له مساهمته الفاعلة في تشتيت الاحتلال وإرباكه، وإشعال النار في وجهه، وتحت أقدامه.

وختم بالقول:  المطلوب أن تتحول كل بقعة يتواجد فيها جنود الاحتلال إلى بؤرة مقاومة مشتعلة، تنهك هذا العدو، وتطارد مستوطنيه وجنوده، وتنقله من حالة الهجوم إلى حالة الدفاع، والفلسطيني قادر دائما على ابتكار الأدوات المقاومة الكفيلة بردع الاحتلال ورده عن جرائمه

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة