طالب الأمة بتحمل مسؤولياتها

خطيب الأقصى يدعو الأمة لنصرة المسجد الأقصى وحمايته

دعا خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري، أمتنا العربية والإسلامية لنصرة المسجد الأقصى المبارك في ظل الهجمة الصهيونية التي يتعرض لها، مطالبا العرب والمسلمون بتحمل مسؤولياتهم، والتدخل لحماية المسجد.

 واقتحم عشرات المستوطنين، صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى بحماية مشددة من قوات الاحتلال، في حين واعتقلت قوات الاحتلال عدداً من الشبان بعد الاعتداء عليهم تمهيداً لاقتحام المستوطنين للمسجد.

كما اندلعت مواجهاتٍ بين قوات الاحتلال والشبان المحاصرين داخل المصلى القبلي، تخللها استهداف الاحتلال للمقدسيين بالقنابل الصوتية والرصاص المطاطي.

وأصيب 17 مواطناً خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في الأقصى وعند باب الأسباط في البلدة القديمة نقل 5 منهم الى المستشفى لتلقي العلاج.

وقال صبري، إن الاحتلال والمستوطنين فشلوا حتى اللحظة في إدخال القرابين وذبحها في المسجد الأقصى بفعل صمود الفلسطينيين ورباطهم داخل المسجد، مؤكدا أن المعركة في الأقصى لم تنته، مجدداً التحذير من ذبح القرابين في أي وقت.

وأوضح أن الاقتحام ليس ليوم واحد فقط بل سيستمر لأسبوع، وأن التخوفات من مخططات ومحاولات المستوطنين مستمرة لخمسة أيام.

 وطالب صبري بعدم ترك المقدسيين وحدهم في هذه المواجهة، مساندتهم من جميع الفلسطينيين وخاصة من أهالي الداخل المحتل.

وأشار صبري الى أن قوات الاحتلال اقتحمت المسجد الأقصى منذ ساعات الصباح، واعتدت على النساء والأطفال في محاولة لتفريغه من المصلين.

ورغم حشد الاحتلال المئات من جنوده، إلا أن المرابطين تمكنوا من اجبار الاحتلال على تأخير اقتحام المستوطنين للأقصى لأربعين دقيقة، واتخاذ مسار أسرع وأقصر من مسارهم المعتاد.

 كما منع المرابطون المستوطنين من أداء طقوس تلمودية في المنطقة الشرقية من المسجد أو التوقف أثناء الاقتحام.

 وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال حرصت على منع المستوطنين من إدخال أي قرابين الى الأقصى، خشية من أي رد من المقاومة التي حذرت من خطورة تلك الخطوة.

 وفجر اليوم، قيَّدت قوات الاحتلال وصول المصلين إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الفجر، ومنعت الشبان الذين تقل أعمارهم عن ٤٠ عاما من الدخول إلى "الأقصى"، إلا بتسليم بطاقات الهوية الخاصة بهم.

 وقال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني إن الاحتلال أغلق معظم أبواب البلدة القديمة في القدس منذ الفجر وفتح 3 أبواب فقط.

فيما أصيب 7 مستوطنين بعد استهداف حافلاتهم بالحجارة عند باب الأسباط؛ خلال محاولتهم الوصول للأقصى.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة